المشهد اليمني الأول/

شهدت مدينة الحديدة اليوم فعالية جماهيرية حاشدة غير مسبوقة احتفاء بالمولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة والسلام.

وفي الفعالية التي حضرها نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ووزيرا الصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة والثروة السمكية محمد الزبيري وأمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبد المحسن طاووس ونائب وزير الإتصالات الدكتور هاشم الشامي رفع المشاركون اللافتات والشعارات المعبرة عن البهجة والفرح بهذه المناسبة الدينية العظيمة.

وجدد المشاركون في الفعالية العهد بالتمسك بنهج المصطفى والاقتداء بأخلاقه صلى الله عليه وآله وسلم .. مؤكدين استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان والجهوزية لرفد الجبهات .

واستنكر المشاركون الإساءات المتكررة التي يتعرض لها خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلوات الله وسلامه عليه، من طواغيت الكفر والعمالة.

وأشار القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم، في الفعالية التي حضرها وكلاء المحافظة أحمد البشري وعبدالجبار أحمد ومحمد حليصي وعلي قشر وعلي الكباري وأحمد القديمي، إلى أن احتفاء اليمنيين بالمولد النبوي يمثل أهمية كبيرة لإيصال رسالة إلى أصقاع المعمورة أنهم أهل المدد وحماة الإسلام والمدافعين عن الدين على مر العصور.

وحيا الحشود الجماهيرية التي ملأت ساحة الاحتفال وتوافدت من مختلف مديريات مربع المدينة والمربعين الشرقي والشمالي لإحياء هذه المناسبة الدينية العظيمة، والتعبير عن حبهم للرسول الأعظم وارتباطهم الوثيق به وتجسيد الهوية الإيمانية الأصيلة التي خص بها الرسول الكريم أهل اليمن بقوله “الإيمان يمان والحكمة يمانية”.

وأكد قحيم أن الأمة عندما تتمسك بالنبي الكريم وتعمل وفق منهاجه وسماحته وخلقه، ستتجاوز التحديات التي تواجهها، وقال : “ليرَ العالم اليمنيين اليوم وهم يحتشدون بالملايين ويجددون الولاء لله ولرسوله مرددين الشعارات والعبارات التي تؤكد المكانة الرفيعة التي يحتلها الرسول الأعظم في نفوسهم واستنكارهم للإساءات التي يتعرض لها من طواغيت الكفر والعمالة”.

ولفت إلى أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي هذا العام يكتسب أهمية من عظمة المناسبة وتزامنه مع الإنتصارات التي حققها ويحققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الميادين والجبهات .. معتبرا تلك الانتصارات تأييد من الله لليمنيين الذين يتعرضون لأبشع الجرائم والإنتهاكات أمام مرأى ومسمع العالم منذ قرابة ست سنوات.

وأكد القائم بأعمال المحافظ، أن الحديدة اليوم غير الأمس ولن تنكسر مهما كان حجم التحديات والتضحيات وستظل بصمود أبنائها عصية على الغزاة والمحتلين وأكثر قدرة على المواجهة وكسر شوكة الأعداء.

وأشار إلى أن المحافظة الحديدة تشهد حراكا تنمويا غير مسبوق على كافة الأصعدة.