المشهد اليمني الأول/

في موكب جنائزي مهيب، ودعت العاصمة صنعاء، اليوم الجمعة، جثمان شهيد الوطن حسن زيد في مراسيم رسمية وشعبية حاشدة .

ونقل المشيعون جنازة الشهيد الوزير والسياسي البارز حسن زيد إلى مقبرة الرحمة بحي الزراعة وسط صنعاء بعد الصلاة عليه ظهر اليوم في جامع الشعب بحضور أعضاء من المجلس السياسي الأعلى وعدد من الوزراء وقيادات سياسية وعسكرية وأمنية، وكتاب ومفكرين ومحبي الفقيد..

واستشهد وزير الشباب والرياضة حسن زيد، الثلاثاء الفائت، إثر عملية اغتيال غادرة نفذتها عناصر تابعة للعدوان الأمريكي السعودي بمنطقة حدة بالعاصمة صنعاء وادت الى استشهاده واصابة ابنته ، في جريمة لاقت إدانات واستهجان واسعين.

وأعلنت وزارة الداخلية بيانا تفصيليا مساء الأربعاء، حول الوصول إلى منفذي جريمة اغتيال الشهيد الوزير حسن زيد.

وقالت الوزارة “بعد رصد دقيق ومتابعة مستمرة تمكنت الأجهزة الأمنية من الوصول إلى منفذي جريمة اغتيال الوزير حسن زيد والتي تقف وراءها أجهزة استخبارات دول العدوان”.

وأضافت أنه تم محاصرة مكان تواجد المجرمَين وعند مناداتهما بتسليم أنفسهما باشرا بإطلاق النار تجاه رجال الأمن وألقوا قنبلة هجومية ما أدى لإصابة عنصر من رجال الأمن.