المشهد اليمني الأول/

دعا خطيب المسجد الحرام عبدالرحمن السديس إلى عدم الاستفزاز في ردود الأفعال على الإساءة إلى الرسول الكريم، من قبل فرنسا، وضبط العواطف.

وقلل خطيب الحرم، من الهجمة الفرنسية على الإسلام والرسوم المسيئة للرسول الكريم، قائلا إنها لن تطال من مقامات الأنبياء والرسل!!

وبدلا من أن يحث السديس المسلمين على اتخاذ موقف من فرنسا قال إن عليهم أن يطمئنوا وألا يلقوا لها بالا، واصفا إياها بالفقاعات التي لن تضر إلا أصحابها.

ورغم أنه استشهد بالآية الكريمة “إلا تنصروه فقد نصره الله” إلا أنه حث المسلمين على الهدو وعدم اتخاذ أي موقف لنصرة النبي.