المشهد اليمني الأول/

دعا عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، اليوم الأربعاء، المواطنين إلى التوقف عن شراء أي عقار أو توقيعه، قبل إعلان وزارة العدل كشوفات أسماء الأمناء المعتمدين الحاصلين على التراخيص المحددة نطاق اختصاصاتهم.

وأعلن محمد علي الحوثي، عن بدء حملة أمنية للقبض على الأمناء غير الرسميين والمشتبه بهم، داعيًا الأمناء إلى مراجعة وزارة العدل لتجديد اعتماد تراخيص العمل، واستصدار بطائق آلية بنظام البصمة وتحديد نطاق اختصاص كل منهم، محملاً المخالفين المسؤولية قبل إعلان الكشوفات الرسمية.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى أصدر توجيهات للأجهزة الأمنية بالقبض على الأمناء غير الرسميين والمشتبه بهم والتحقيق معهم، والتشهير بمن يثبت ارتكابه جرائم تزوير عبر شاشات التلفزيون والحديث عن كل المستفيدين من التزوير.

وأشار إلى أن الحملة الأمنية ضد الأمناء الشرعيين غير الرسميين تهدف إلى وقف التلاعب بأموال الناس وحقوقهم والحيلولة دون إلصاق التهمة بمجلس القضاء الأعلى، مبينًا أن المرتزقة يبعثون أموالهم إلى المناطق غير المحتلة لشراء الأراضي ما سبب ارتفاع أسعارها بشكل جنوني.

ودعا عضو المجلس السياسي الأعلى، المعتدين على الأراضي إلى رفع أيديهم قبل فوات الأوان، مشددًا على أنه “ستتم متابعتهم ومطاردتهم وإلقاء القبض عليهم بمن فيهم أولئك الذين يستندون إلى نفوذ رسمي أو اجتماعي”.