المشهد اليمني الأول/

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، عن سقوط مروحية تابعة للقوات العسكرية الروسية فوق الأراضي الأرمينية.

وصرحت وزارة الدفاع الروسية أن “مروحية روسية أسقطت في أرمينيا من نوع “مي-24″، بعد تعرضها لنيران من منظومات الدفاع الجوي المحمولة”.

وأشارت الوزارة في بيان إلى مقتل اثنين وإصابة آخر من طاقم المروحية الروسية التي أسقطت في أرمينيا، لافتة إلى أن المروحية فقدت السيطرة نتيجة سقوط الصاروخ وسقطت في منطقة جبلية بأراضي أرمينيا.

من جهته أفاد الممثل الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، الميجور جنرال إيغور كوناشينكوف، بأن “المروحية “مي-24″ تم ضربها في الجو وأسقطت فوق الأراضي الأرمينية وخارج منطقة القتال”.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الخارجية الأذربيجانية، اليوم، أنها أسقطت عن طريق الخطأ المروحية الروسية فوق الأراضي الأرمينية.

وجاء في بيان وزارة الخارجية: “وفقا للمعلومات التي وردت إلى وزارة الدفاع لجمهورية أذربيجان من وزارة الدفاع الروسية في يوم 9 نوفمبر. إنه في الساعة 18:30 (17:30 بتوقيت موسكو)، تم إسقاط مروحية عسكرية من طراز “مي-24″ تابعة لروسيا فوق منطقة ناختشيفان من الحدود الأرمنية الأذربيجانية”.

وأكدت الوزارة أن المروحية حلّقت على مقربة شديدة من الحدود الأرمنية الأذربيجانية، بينما تتواصل الاشتباكات العسكرية في منطقة النزاع بين أرمينيا وأذربيجان حول قره باغ”.

وأضافت الخارجية في البيان أن: “التحليق كان في وقت مظلم وعلى ارتفاع منخفض، خارج منطقة كشف رادار الدفاع الجوي، ولم تكن مروحيات سلاح الجو الروسي قد شوهدت من قبل في المنطقة المذكورة، ونظرا لهذه العوامل وفي ضوء الوضع المتوتر في المنطقة وزيادة الاستعداد القتالي فيما يتعلق بالاستفزازات المحتملة للجانب الأرمني، قرر الطاقم القتالي المناوب إطلاق النار”.

وقال البيان إن “الجانب الأذربيجاني يعتذر للجانب الروسي فيما يتعلق بهذا الحادث المأساوي، الذي لم يكن موجها ضد الجانب الروسي، مؤكدا أن باكو على استعداد لدفع تعويضات لروسيا عن إسقاط المروحية”.