المشهد اليمني الأول/

نشرت صحيفة الأوبزرفر تقريرا لجيسون بيرك بعنوان “تقرير سري للأمم المتحدة يكشف مخاوف من حرب طويلة ومريرة في إثيوبيا”.

ويقول الكاتب إن تقريرا سريا للأمم المتحدة كشف أن القوات الوطنية الإثيوبية تواجه مقاومة شديدة وتواجه “حرب استنزاف” مطولة في المنطقة الشمالية من تيغراي.

ويضيف أنه على الرغم من أن المسؤولين في العاصمة أديس أبابا زعموا مرارًا وتكرارًا أنه تم تأمين المدن الرئيسية، فإن القوات شبه العسكرية والميليشيات التي نشرها الجيش لا تزال تكافح لتطهير وتأمين الأراضي.

وواصلت القوات النظامية المدججة بالسلاح التقدم في تيغراي.

ويرى الكاتب أن وثيقة الأمم المتحدة وأكثر من اثنتي عشرة مقابلة مع عمال إغاثة من منظمات دولية أخرى تعطي نظرة عامة شاملة حتى الآن عن القتال، وتزيد من المخاوف الدولية من أن “الحرب المستمر منذ أسبوعين يهدد بأن يصبح معركة طويلة ووحشية ومزعزعة للاستقرار في واحدة من أكثر مناطق أفريقيا هشاشة”.

ويقول الكاتب إنه من الصعب الحصول على المعلومات وتأكيدها مع قطع الاتصالات مع تيغراي وحظر الصحفيين. ولكن التقارير تشير إلى مقتل المئات، وربما الآلاف، ونزوح عدد أكبر. وفر أكثر من 36 ألف شخص إلى السودان المجاور.