المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

تجاهلت وسائل الإعلام السعودي الحديث عن منظومات الدفاع الجوي الأمريكية المتطورة، خلال تغطيتها للضربة الصاروخية اليمنية التي استهدفت منشأة أرامكو في جدة، في حين سلطت الضوء على منظومات إطفاء الحرائق للتغطية على حجم الإخفاق أمام المجتمع في الداخل السعودي.

ففي مؤشر واضح على فشل منظومات الدفاع الجوي التي تمتلكها الرياض، ذهب الإعلام السعودي للبحث عن بطولات وهمية بالحديث عن رجال الإطفاء وقدرتهم على إخماد الحرائق التي نشبت في منشأة أرامكو جدة!

وبينما أقر النظام السعودي متأخراً بالضربة الصاروخية اليمنية، حاول التقليل من شأنها بقوله أن حريقاً نشب في منشأة أرامكو جدة بسبب ما أسماه “اعتداء بمقذوف”!!

وأشادت وسائل الإعلامي السعودي بـ “رجال الإطفاء” وقدرتهم على إخماد الحرائق خلال 40 دقيقة، في سباق مع الزمن، حسب تعبير أحد مراسليهم!!

بدوره، ناطق تحالف العدوان تركي المالكي أعلن أنه “ثبت تورط الحوثيين في حريق خزان الوقود بمحطة توزيع المنتجات البترولية في جدة”!! وذلك بعد 15 ساعة من إعلان المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع عن استهداف القوة الصاروخية لذات المنشأة، في مؤشر على تخبط النظام السعودي وماكنته الإعلامية، بإعلان المُعلن!

مأزق النظام السعودي، يعيد إلى الأذهان ما أعلن عنه إعلامه في تقرير تلفزيوني في الـ16 من يونيو الماضي، عن ما أسماه بـ “الدهان العجيب” المضاد للصواريخ البالستية والطائرات المسيَّرة!! في إسفاف مثير السخرية، وهروب مستمر من الإجابة عن كيفية وصول الصواريخ اليمنية إلى الأهداف الحيوية والحساسة.