المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

حذرت الأمم المتحدة من سوء التغذية في اليمن الذي بلغ مستويات قياسية ووضع البلاد على شفير المجاعة مجددا بسبب الحصار والعدوان السعودي المستمر منذ نحو ستة اعوام.

ودعا المدير العام لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي العالم لانقاذ ملايين العائلات التي هي بأمس الحاجة إلى المساعدات الانسانية مرجحا ارتفاع عدد الذين يعانون من سوء التغذية الى خمسة ملايين شخص في النصف الاول من العام القادم.

الامم المتحدة تدق ناقوس الوضع الانساني الكارثي في اليمن بعد ارتفاع سوء التغذية الى مستويات قياسية واضعة البلاد على شفير المجاعة جراء استمرار الحصار الذي يفرضه تحالف العدوان السعودي على الشعب اليمني.

المدير العام لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي اكد ان اليمن على شفير المجاعة داعيا العالم الى التحرك لانقاذ ملايين العائلات التي هي بأمس الحاجة إلى المساعدات.مرجحا ارتفاع عدد الذي يعانون من سوء التغذية،في اليمن إلى خمسة ملايين شخص في النصف الأول من العام القادم.

من جهة أخرى، قدم فريق خبراء تابع للأمم المتحدة المعني باليمن الى مجلس الأمن الدولي تقريره الثالث عرض فيه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان جراء استمرار حصار تحالف العدوان السعودي على اليمن معتبرا ان سياسة التجويع تستغل كوسيلة من وسائل العدوان على اليمن.

رئيس مجموعة الخبراء الدوليين كمال الجندوبي اكد ان المدنيين في اليمن يتم تجويعهم جراء الحصار المستمر على اليمن.معتبرا ان سياسية التجويع تؤثر بشكل مدمر على المدنيين وتساهم في حدوث أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة كو دونغيو شدد على ضرورة إبقاء الناس على قيد الحياة من خلال استمرار تدفق المساعدات الانسانية، مضيفا ان اليمن بحاجة إلى وقف العدوان المسبب الأول لانعدام الأمن الغذائي في اشد دول العالم فقرا والذي يعتمد اكثر من ثمانين في المئة من سكانه على المساعدات الانسانية.

وفي نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، حذرت الأمم المتحدة من خطر نقص التمويل الذي أدى إلى وقف واحد واربعين برنامجا إنسانيا رئيسيا في اليمن.كاشفة عن تراجع نسبة توزيع المواد الغذائية ووقف الخدمات الصحية في أكثر من ثلاثمئة مرفقا صحيا.

المقالة السابقةالخارجية الأذربيجانية تستدعي سفير فرنسا لدى بلادها
المقالة التاليةإيران تدعو إلى مواقف دولية حازمة إزاء اغتیال النخب