المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبد الله، اليوم مع الممثل المقيم للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بصنعاء جين نيكولاس بيوز، أنشطة مكتب مفوضية شؤون اللاجئين في اليمن.

وفي اللقاء سلّم وزير الخارجية رسالة إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بطلب التدخل العاجل في متابعة وضع مواطنين يمنيين محتجزين لدى السلطات الكينية، في منطقة غارسيا الواقعة على الحدود الكينية – الصومالية، عملاً باتفاقية وضع اللاجئين لعام 1951م وبروتوكولها لعام 1967م.

وقال “بالرغم من الحصار السياسي المفروض على اليمن ومنها وزارة الخارجية، إلا أنها لن ولم تتوقف عن متابعة وحماية مصالح اليمنيين أينما كانوا أو تواجدوا “.

وأضاف الوزير شرف “إن وزارة الخارجية اليمنية لأجل تحقيق ذلك الهدف تقوم بطرق كافة الأبواب الرسمية وغير الرسمية دون كلل أو ملل رغم الحصار الذي تفرضه دول العدوان باستخدام أموالها ومصالحها مع الغير”.

من جانبه أوضح الممثل المقيم للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بصنعاء أن المفوضية تولي متابعة وضع اللاجئين وطالبي اللجوء عناية خاصة، بما في ذلك أي طالبي لجوء من اليمنيين.

وأكد أن المفوضية ستعمل على تقديم الحماية القانونية اللازمة، من خلال التواصل مع السلطات الكينية لمعالجة الموضوع.