المشهد اليمني الأول

نظم مكتب الهيئة العامة للزكاة بمحافظة البيضاء اليوم عرساً جماعياً لـ 64 عريسا وعروسا من أبناء الشهداء والجرحى والأسرى المحررين والأيتام والمحتاجين وأحفاد بلال تحت شعار “معاً لتحقيق التكافل الاجتماعي”.

وفي الفعالية بارك وكيل أول المحافظة حمود شثان للعرسان زفافهم الميمون.. معتبراً العرس وفاءً لأهل الوفاء وثمرة من ثمار الزكاة.

وأشاد بمبادرة الهيئة في تنظيم العرس الجماعي ومساعدة الشباب على إكمال نصف دينهم وتجسيد قيم التراحم والتكافل الاجتماعي.. منوهاً بدورها ومكتبها بالمحافظة في تنفيذ المشاريع الإنسانية وإخراج الزكاة لمستحقيها خاصة في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأكد حرص السلطة المحلية والمجلس الإشرافي على المضي في توقيع وثيقة تخفيف المهور وترشيد تكاليف الزواج وتحصين الشباب ومواجهة الحرب الناعمة.

فيما أشار وكيل الهيئة العامة للزكاة علي السقاف إلى أن مشروع العرس الجماعي يجسد التراحم والتكافل، مؤكداً أهمية التركيز على وثيقة تيسير المهور وتعاون المجتمع في تخفيض تكاليف الزواج، والمبادرة إلى التوقيع عليها والعمل بها.

وذكر أن الهيئة تعتزم تنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية خلال الأيام القادمة في مختلف المجالات، داعيا التجار والمكلفين إلى المسارعة في دفع زكاتهم للهيئة والتي تتولى صرفها في مصارفها الثمانية.

بدوره أكد مدير عام مكتب الهيئة بالمحافظة حيدر الغريب حرص الهيئة على إعطاء الفقراء والمساكين حقوقهم من الزكاة، لتقوية روابط الأخوة وتعزيز المحبة في المجتمع.

وفي كلمة العرسان، عبر العريس محمد عبدالله القلعة، عن الشكر للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وهيئة الزكاة على الاهتمام بالشباب.

تخلل الفعالية التي حضرها وكلاء المحافظة صالح المنصوري ومحمد الوحيشي وناصر الريامي ومدير مديرية مدينة البيضاء أحمد الرصاص ومستشار وزير الإدارة المحلية محمد جحلان ومساعد مدير الأمن العميد محمد السقاف ومدير عام الشؤون القانونية بالهيئة فائز مقحط ومدير عام الركاز بالهيئة أكرم مفضل ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والشخصيات الاجتماعية، برع شعبي وقصيدتين وأوبريت إنشادي.