المشهد اليمني الأول

افتتح القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم ونائب وزير التعليم الفني الدكتور محمد السقاف اليوم معرضا للمنتجات الحرفية والمشغولات اليدوية والشتلات الزراعية المثمرة والزينة ومصدات الرياح لمنتسبات مركز تدريب المدربين ومعهد سردود الزراعي بالمحافظة التابعان لمكتب التعليم الفني بالمحافظة.

واطلع قحيم والسقاف ومعهما وكيل اول المحافظة أحمد البشري على أجنحة وأقسام المعرض الذي يضم على عدد من أقسام الأشغال اليدوية والحرفية والشتلات الزراعية المثمرة والزينة ومصدات الرياح.

واستمع قحيم والسقاف والبشري من القائمين على المركز إلى شرح عن ما يتضمنه المعرض الذي يقام مع فعالية احياء الذكرى السنوية للشهيد للعام 1442هـ من منتجات وإبداعات للمنتسبات، الملتحقات في برامج تدريبية قصيرة بالمركز وآلية تدريبهن لإكسابهن مهن ومهارات حرفية تمكنهن من الانتاج والاعتماد على الذات والمساهمة في تحسين ظروفهن المعيشية.

وأشادوا بدور المكتب وادارة المركز في تنفيذ برامج تدريبية قصيرة وإكساب الفتيات مهن حرفية تساعدهن على ايجاد مصدر مدر للدخل سيما في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار والتصعيد.

ونوهوا بمستوى إعداد وتنظيم المعرض ونماذج من إبداعات ومنتجات المشاركات في الدورات القصيرة بالمركز والمعهد.. داعين منظمات المجتمع والجهات المعنية إلى البذل والعطاء وتشجيع هذه المنتجات المحلية التي تساعد على تحسين سبل العيش للأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود.

فيما أكد مدير مكتب التعليم الفني والتدريب بالمحافظة حسن عبدالباري هديش الحرص على تعزيز التعاون مع القطاع الخاص والمنظمات المحلية والدولية لدعم ورعاية مثل هذه الأنشطة وتشجيع المنتجات المحلية في المعاهد الفنية والمهنية بالمحافظة.

ونوه بالجهود التي بُذلت لإعداد وتنظيم المعرض لمنتجات المشاركات بمركز تدريب المدربين وطلاب ومعهد سردود الزراعي .. لافتا الى اهداء منتجات المعرض لمؤسسة الشهداء بالمحافظة الذي يحتوي على عدد من الملابس المتنوعة النسائية والأطفال و500 شتلة زراعية بكلفة 15 مليون ريال عرفانا منه بما تقدمه المؤسسة من خدمات لأسر الشهداء وذويهم وبما يعزز مكانة الشهيد في نفوس أبناء الشعب اليمني.