المشهد اليمني الأول

كشفت مصادر محلية عن معلومات جديدة وصادمة في جريمة حرق منزل المواطن احمد نصيب بمديرية كريتر بعدن، والذي أدى الى وفاته مع زوجته وطفلته وفقا للرواية الأمنية.

المصادر أكدت أن المواطن أحمد نصيب تعرض لجريمة قتل بالرصاص الحي هو وزوجته وطفلته وسط الشقة من قبل عناصر محسوبة لمليشيات موالية للاحتلال الاماراتي.

وحسب المصادر فإن الجناة قاموا بإحراق المنزل لإخفاء جريمتهم البشعة التي قاموا بها بحق نصيب واسرته.

وأشارت المصادر إلى أن الجناية وقعت ظهر الأربعاء الا ان الحريق اندلع في العصر أي بعد ثلاث ساعات، لافتة إلى أن اشتعال الحريق بهذا الشكل الكبير تم بواسطة صب مادة البنزين داخل المنزل من قبل الجناة.

وكان الناشط الحقوقي أحمد نصيب يتزعم الفريق الحقوقي “فريق النصيب” الذي عرف عنه بالدفاع عن حقوق أبناء عدن واحتياجاتهم البسيطة من الخدمات، فضلا عن تبنيه حمله لتعرية الجهات المختصة بشأن نقص وزن وشكل الروتي وارتفاع سعرة.