المشهد اليمني الأول

في الوقت الذي يغرق فيه اليمن في أزمة وقود خانقة جراء إحتجاز تحالف العدوان لسفن النفط ومنعها من الوصول الى ميناء الحديدة ، يواصل تحالف العدوان وعملائه نهب ثروات اليمن النفطية وتقاسم عائداتها على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وفي مقدمتها الامم المتحدة .

أخر عمليات النهب ما كشفه مصدر في شركة النفط اليمنية اليوم الذي أكد بيع شحنة نفط منهوبة بمبلغ وقدره 3 مليار و600 مليون ريال يمني شحنت على الناقلة Carmel من ميناء بيرعلي بشبوة في الـ14 من الشهر الجاري .
نهب مليارات الدولارت.

وكان وزير النفط في حكومة الانقاذ قد كشف في نهاية العام 2020 عن نهب قوى تحالف العدوان في مارب يومياً 600 مليون ريال قيمة عائدات منتوجات مصافي صافر من مشتقات النفط والغاز.

وبين أن قوى تحالف العدوان في مارب تقوم ببيع مادة “c5” المنتجة من حقول صافر بقيمة 100 مليون ريال يوميا ويتم بيعها لدول العدوان.

وذكر أنه في عام 2018 تم نهب 18 مليون و80 ألف برميل نفط خام من الحقول النفطية المحتلة وبيعت بحوالي 1.3 مليار دولار، وفي عام 2019 نهب التحالف العدوان 29 مليون و600 ألف برميل نفط خام من الحقول النفطية المحتلة تم بيعها بأكثر من 2 مليار و300 مليون دولار.

مدير إيرادات النفط بوزارة المالية في حكومة الإنقاذ ” سليم الجعدبي” أكد وقتها أن أكثر من 120 مليون برميل نفط تم نهبه منذ بداية الحرب على اليمن بقيمة اجمالية تصل إلى 12 ترليون ريال، موضحاً أن المبلغ يمكن أن يغطي مرتبات الموظفين في الجمهورية لما يصل إلى 12 عاماً.

الى ذلك كشفت تقارير إعلامية عن عمليات اختلاسات وسلب منظم للمال العام تمارسه حكومة المرتزقة من خلال الاستحواذ ونهب عائدات النفط والغاز .

وكشفت الارقام والوثائق عن حجم الإنتاج الفعلي لليمن من النفط منذ العام 2017 ، والتي تورد قيمته إلى حسابات سرية في الخارج وتتقاسمها أطراف في حكومة هادي مع قيادات في حزب الاصلاح التي تسيطر على محافظة مأرب.. نافية ما تحدثت عنه حكومة المرتزقة من أن حجم الإنتاج والتصدير لا يتجاوز 110 آلاف برميل نفط يومياً من حقول وآبار النفط في شبوة وحضرموت ومأرب، في حين أن الإنتاج الفعلي يقدر بـ 318 ألف برميل يومياً.

وبحسب البيانات فإن إجمالي ما تخفيه حكومة ” هادي ” يقدر بـ 208 آلاف برميل يوميا تبلغ قيمتها بعشرة ملايين وأربعمائة ألف دولار يومياً، بمتوسط خمسين دولاراً للبرميل، بما يعني أن إجمالي ما يتم سرقته من مبيعات النفط اليمني يصل إلى أربعة مليارات دولار في السنة.

وتخفي حكومة المرتزقة نحو 70 قطاعاً نفطيا بحديثها عن الإنتاج من 81 قطاعا، بينما القطاعات النفطية الإنتاجية في اليمن خلال الفترة الحالية 151 قطاعاً.

يشار الى انه في أواخر مايو 2020 كشفت وثيقة مسربة صادرة عن وزارة النفط لحكومة المرتزقة عن بنود اتفاقية بين حكومة هادي والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، يتم بموجبها استحواذ البرنامج عن طريق شركة “أرامكو” السعودية على قطاعات ما يعرف بـ”المثلث الأسود” النفطية في المناطق الشرقية من اليمن الواقعة على امتداد ثلاث محافظات مأرب والجوف وشبوة، لمدة 40 عاماً، كأكبر عملية فساد في التاريخ.

قرصنة وإحتجاز سفن الوقود

في الوقت الذي يتقاسم تحالف العدوان وعملائه عائدات النفط اليمنية يتكبد الشعب اليمني خسائر باهضة بسبب القرصنة التي يمارسها العدوان على سفن النفط حيث كشف مدير شركة النفط اليمنية عمار الاضرعي نهاية الاسبوع الماضي عن تكبد الشعب اليمني أكثر من عشرين مليار كخسائر مباشرة وغير مباشرة جراء قرصنة دول التحالف على سفن الوقود خلال العام 2020 ..

في حين بلغت الخسائر منذ بداية يناير 2021 ” 38 ” مليون و800 ألف دولار أي ما يعادل 18 مليار ريال مرشحة للإرتفاع بسبب إستمرار إحتجاز السفن النفطية .

تحالف العدوان يحتجز 14 سفينة نفطية

تغرق اليمن منذ بداية يناير الماضي في أزمة وقود خانقة نتيجة منع العدوان دخول سفن النفط الى ميناء الحديدة حيث وصلت السفن التي يحتجزها التحالف الى تاريخ كتابة هذا التقرير ” 14 ” سفينة نفطية تجاوزت مدة إحتجاز بعضها تسعة أشهر

كالتالي

1- السفينة ” بندج فكتوري ” تاريخ الاحتجاز 10 / ابريل / 2020
2- السفينة ” ماجنون ” تاريخ الاحتجاز 22 / ابريل / 2020
3- السفينة ” ديناسي ” تاريخ الإحتجاز 24 / اغسطس / 2020
4- السفينة ” ثريا” تاريخ الاحتجاز 5 / نوفمبر / 2020
5- السفينة ” سي هارت ” تاريخ الاحتجاز 1 ديسمبر 2020
6- السفينة ” برنسيس خديجة ” تاريخ الاحتجاز 1 ديسمبر 2020
7- السفينة ” فورس سيبريت ” تاريخ الاحتجاز 7 ديسمبر 2020
8- السفينة حافظ ” تاريخ الإحتجاز 24 / ديسمبر / 2020
9- السفينة ” جي تي فريدوم ” تاريخ الاحتجاز 28 / ديسمبر / 2020
10- السفينة ” قيصر ” تاريخ الإحتجاز 7 / يناير / 2021
11- السفينة ” ميراكل ” تاريخ الاحتجاز 10 / يناير / 2021
12- السفينة ” برونو ” تاريخ الاحتجاز 24 / يناير / 2021
13- السفينة ” كلوديا ” غاز ” تاريخ الاحتجاز 8 فبراير 2021
14- السفينة ” باثريوث ” تاريخ الاحتجاز 14 / فبراير / 2021

وتبلغ كميات الوقود التي تحملها هذه السفن ” 146.423 ” طن بنزين ، و” 208.347″ طن ديزل ، و” 5.001″ طن غاز ، و” 22.702″ طن مازوت في ضل إحتياج كبير لهذه المواد في الداخل اليمني .

المصدرتقرير / وكالة الصحافة اليمنية
المقالة السابقةانشاء 17 قاعدة عسكرية لتحالف العدوان في المهرة
المقالة التاليةاللجنة الوطنية لشؤون الأسرى تؤكد إفشال السعودية لمفاوضات الأسرى ويكشف رفضها الإفراج عن النساء المختطفات مقابل أسرى