المشهد اليمني الأول

شنت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم الإثنين والليلة الماضية حملة اقتحامات ومداهمات واعتقالات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما شهدت رام الله وطوباس مواجهات مع قوات العدو التي زعمت إصابة جندي بجروح طفيفة جراء عملية طعن.

في رام الله وطوباس، أصيب عددا من الشبان بجروح بين المتوسطة والخطيرة جراء تعرضهم لإطلاق نار من قبل جنود العدو خلال المواجهات، حيث جرى نقلهم للمستشفيات من قبل طواقم الهلال الأحمر.

وسجلت 3 إصابات بالرصاص خلال مواجهات واعتقالات في رام الله، كما تم تحويل أسطح المنازل بقرية دير نظام إلى نقاط مراقبة عسكرية.

وأفاد جيش العدو بأن أحد جنوده تعرض لعملية طعن، حيث أصيب بجروح طفيفة بيده، فيما تم إطلاق النار على شاب بزعم تنفيذ عملية الطعن، وأصيب بجروح خطيرة بالفخذ.

ميدانيا، ومن الله، اعتقلت قوات العدو سعيد أبو شلبك وسعيد عباس من حي الطيرة، وموسى وشحه، ومحمد خالد حبش من بلدة بيرزيت، ومصعب الكيلاني، وتم تسليم عدد من المواطنين إشعارات لمراجعة مخابرات الاحتلال.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات العدو الفتى عبيدة عطا الله العمور من بلدة تقوع، والشاب محمد محمود الخطيب من مخيم عايدة، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

أما في الخليل، اعتقلت قوات العدو محمد يوسف مزين، وباسم هيثم بدوي من مخيم العروب، وطارق نضال ناجي من منطقة فرش الهوى بالخليل، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

وهدمت قوات العدو الإسرائيلي ، اليوم الاثنين، منزلاً فلسطينيا، وبئرًا لجمع المياه في بلدة بني نعيم، شرق الخليل.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات العدو هدمت منزلا قيد الإنشاء في منطقة خلة الوردة شرق بني نعيم، تبلغ مساحته 500 متر مربع، وبئرًا لجمع مياه الأمطار بسعة 200 متر مكعب، كما ألحقت أضرارًا بمواد البناء الموجودة في المكان، وتعود ملكيته للمواطن جودات محمد عبد الحميد الرجبي.