المشهد اليمني الأول

اقتحم عشرات المتظاهرين، صباح اليوم الثلاثاء، قصر معاشيق الذي تتخذه حكومة الخونة مقرا لها في مدينة عدن المحتلة وذلك للمطالبة بالخدمات وصرف المرتبات.

ووفقا لمصادر إعلامية في عدن فقد بدأت التظاهرة في الصباح في ساحة البنوك بكريتر ومن ثم انطلق المتظاهرين إلى قصر معاشيق.

ويطالب المتظاهرون بوقف انهيار العملة المحلية وصرف المرتبات وتقديم الخدمات، الذي تسببت به حكومة المرتزقة التابعة للغزاة والمحتلين.

وتعاني المناطق المحتلة من انهيار غير مسبوق للريال بحيث واصل هبوطه لتصل قيمته 915 ريال مقابل الدولار الوحد، وذلك نتيجة سياسات العدوان ومرتزقتهم التي واصلت طباعة الأوراق النقدية دون غطاء نقدي، وهو ما انعكس على حياة المواطنين المعيشية.

سبب سقوط قصر المعاشيق

اعتبر نائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي ان سقوط قصر المعاشيق جاء نتيجة فساد مرتزقة الاحتلال في جنوب اليمن.

وأكد فهمي اليوسفي أن كمية الفساد المستشري في المحافظات الجنوبية ارتفعت لحد في ارجاء المناطق الجنوبية بحيث مسّت لقمة العيش وانتهت بتقاسم رواتب الموظفين ونهب كل ممتلكات الدولة بشكل عام.

وأوضح ان هذه الأزمات المتراكمة في عدن وغيرها من المحافظات الجنوبية، دفعت الناس للتظاهر لأجل لقمة عيشهم ضد السطو الإماراتي الذي اصبح جزءا من معاناة الجنوب.

وأكد ان هذه المظاهرات، تثبت أن الجنوبيين يرفضون الإحتلال السعودي – الإماراتي ويرفضون كل اجندات الفساد الموجودة.

وبيّن اليوسفي أن اهالي جنوب اليمن يشعرون انهم وصلوا الی طريق مسدود، مؤکداً ان الإدارة في المحافظات الجنوبية هي جزء من مخطط العدوان، للضغط على الشعب اليمني.

محاصرة منزل وزير داخلية حكومة المرتزقة

كما أكدت مصادر محلية ان أشخاص مسلحين يحاصرون بيت وزير الداخلية في حكومة الفار هادي.

وأفادت المصادر عن وجود حالة من الفوضى في المناطق الجنوبية خاصة داخل محافظة عدن ومحافظة حضرموت وضالع بسبب انعدام المشتقات النفطية حيث الخلافات بين طرفي الصراع في جنوب اليمن اي الإمارات والسعودية تلعب دوراً بارزاً لإستغلال هذا الفوضى،

وأشارت الى احتمال استمرار الفوضى في المحافظات الجنوبية خاصة بعد هروب وزراء حكومة المرتزقة من قصر المعاشيق على متن زوارق صغيرة الى مكان مجهول حيث من المرجح توجههم نحو سفينة تتبع لتحالف العدوان في خليج عدن.

هروب المرتزقة على متن زوارق بحرية

ويظهر فيديو مصور لحظة هروب وزراء حكومة المرتزقة من قصر المعاشيق على متن زوارق صغيرة عبر البحر.

واقتحم متظاهرون غاضبون اليوم الثلاثاء بواباتِ قصر المعاشيق، مقرِ إقامة حكومة الفار هادي المدعومة سعودياً في مدينة عدن جنوبي اليمن التي يسيطرُ عليها المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتياً.

وأفادت مصادر محلية بفرار رئيس حكومة الفار هادي المرتزق معين عبد الملك ووزرائه من قصر المعاشيق بعد اقتحامه من قِبَل محتجين على تردي الأوضاع الاقتصادية.

وذكرت مصادر أن بعض الوزراء ما زالوا محاصرين داخل مقار سكنِهم في القصر بعدَما تدفق المحتجون الى شققِهم.

الجنوب اليمني سيشهد ثورة مسلحة ضد الاحتلال

وفي هذا السياق، أعلن عضو الجبهة الوطنية لأبناء محافظات الجنوب، احمد العليي ان الايام القادمة ستشهد ثورة مسلحة ضد الاحتلال السعودي – الاماراتي في جنوب اليمن.

وقال أحمد العليي في تصريح لقناة العالم:”كان هناك حراك ومقاومة للمحتل منذ اللحظات الاولی، لكن كانت هناك اجندة خاصة للامارات تنفذ في أرض الجنوب وكان هناك استغلالاً للحاجة الماسة والفقر المدقع للمواطنيين اليمنيين في الجنوب”.

وأكد ان الاحتلال خدع مواطني الجنوب بالحرية والاستقلال وهذه كانت كذبة تاريخية، تكشفت وظهرت اليوم علی ظهر الواقع.

وأوضح انه لم يستطع أي قيادي فيما يسمي بالشرعية أن يقدم خدمة بسيطة لهذه الافواه الجائعة والجماهير التي يأست من أي شئ تقدمه لها الامارات أو السعودية في أرض الجنوب”.

وأكد انه كان لابد من التحرر وستشهد الايام القادمة تحركاً اكبر وسيحمل أبناء الجنوب السلاح لطرد هذا المحتل.. وهذا هو مصير الاحتلال دائماً وابداً.

المقالة السابقةتقرير مفصل للتواجد العسكري الأمريكي في اليمن 1998م ومكالمات ووثائق سرية تكشف الأطماع الأمريكية في اليمن وتورط النظام السابق في خيانة البلد وارتهانة للأمريكان
المقالة التاليةاستقطاب الاستخبارات.. الكشف عن الطريقة التي تمكنت بها القوى الاستخباراتية من اختراق الجيش اليمني في عهد عفاش