المشهد اليمني الأول

قدمت قبائل حراز مناخة وصعفان بمحافظة صنعاء اليوم قافلة عينية ومالية دعما للجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات الكرامة بمناسبة تدشين العام السابع للصمود في وجه العدوان.

وخلال تسيير القافلة التي تضمنت مبالغ نقدية ومواد غذائية متنوعة بقيمة 24 مليون ريال ، نظمت قبائل وقيادات ووجهاء ومشائخ المديريتين والقيادات التنفيذية والإشرافية ، وقفة قبلية تعزيزا للصمود والثبات في مواجهة قوى الاحتلال.

وثمن وكيل المحافظة للقطاع الغربي أحمد الصماط المواقف المشرفة لأبناء حراز في رفد جبهات العزة والبطولة بقوافل العطاء والمال والرجال..معتبرا قوافل الشهداء وتضحيات قبائل مديرية مناخة فخر للجميع.

كما اعتبر قافلة الصمود المقدمة من المديرتين تعكس الروح الإيمانية والمعنويات العالية في تأكيد الصمود والثبات ومواصلة امداد الجبهات بكل غال ونفيس للذود عن تراب الوطن الغالي.

فيما جددت كلمة أبناء حراز ألقاها مدير مديرية مناخة عبدالله المروني موقف الصمود ورفض مشاريع الوصاية والاستعمار والمضي على خطى ونهج الأحرار في الدفاع عن الوطن وترجمة توجيهات وقرارات القيادة الثورية والسياسية حتى تحقيق النصر.

وأعلن المشاركون في الوقفة وتسيير القافلة الجاهزية والنفير لدعم أبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهة مأرب واسنادهم في استكمال تحريرها من قوى الاحتلال والمرتزقة وإعادتها لحضن الوطن.

وأكد بيان صادر عن الوقفة استمرار وقوف أبناء مناخة وصعفان إلى جانب حماة البلاد الجيش واللجان الشعبية ودعمهم بكل الطرق والإمكانات..مجددا التفاف أبناء حراز وتلاحمهم حتى تحقيق النصر.

المقالة السابقةمؤتمر صحفي لشركة النفط بميناء الحديدة لكشف آخر مستجدات قرصنة العدوان لسفن الوقود
المقالة التاليةمحمد عبدالسلام: لا مكان لأنصاف الحلول فيما يتعلق بالوضع الإنساني