المشهد اليمني الأول

قرر النظام السعودي فرض غرامة مالية باهظة قدرها 3200 دولار أمريكي لمن يؤدي العمرة في شهر رمضان المبارك دون الحصول على تصريح وعقوبة قدرها 350 دولار امريكي لمن يدخل الحرم المكي دون تصريح ، ونشر المئات من الجنود على مداخل مكة والمسجد الحرام .

وخلال العامين الاخيرين درج النظام السعودي على التضييق على حجاج ومعتمري وزائري بيت الله الحرام تحت ذريعة مواجهة كورونا في الوقت الذي ابقى فيه صالات المسارح والسينما والملاهي مفتوحة بحجة تنشيط السياحة.

وأكدت الداخلية السعودية فرض طوق أمني حول مكة المكرمة وعلى مداخلها ، واخر حول الحرم المكي لضبط المخالفين بدخول المسجد الحرام دون تصاريح رسمية ، مايعني ان مكة ستكون تحت حصار أمني مشدد طيلة شهر رمضان المبارك.

ويقبل المسلمون من انحاء العالم عادة على اداء العمرة في شهر رمضان المبارك لما لشهر رمضان من فضل واجر مضاعف ، وابتغاءا لنيل ليلة القدر بجوار الكعبة المشرفة .

وخلال العام المنصرم تمكن النظام السعودي بمباركة اسرائيلية واضحة من تعطيل فريضة الحج في سابقة تاريخية قد تكون الأولى .

المقالة السابقةتوجيهات حكومية بتفعيل الأداء الرقابي على الأسواق قبل وخلال شهر رمضان
المقالة التاليةوقفات احتجاجية في محافظة الحديدة رفضا للعدوان والحصار وإعلانا للنفير ورفد الجبهات