المشهد اليمني الأول

تواصل قوات الجيش واللجان الشعبية تقدمها باتجاه مركز مدينة مأرب بعد السيطرة على مواقع استراتيجية جديدة في محيط المدينة منها “الطلعة الحمراء” واقترابها من مواقع اخرى، حيث بات لا يفصلها عن مجمع المدينة سوى 5 كيلومترات مربعة حسب ما تفيد مصادر محلية واعلامية.

وأكدت مصادر محلية أن الجيش واللجان الشعبية سيطروا على منطقة “التومة العليا” على بعد 5 كم من “مركز” مدينة مأرب.

وأفادت وكالة “يونيوز” أن قوات الجيش واللجان الشعبية تواصل تقدمها باتجاه مركز مدينة مأرب بعد السيطرة على مواقع استراتيجية جديدة في محيط المدينة منها “التومة العليا” واقترابها من مواقع اخرى، حيث بات لا يفصلها عن مركز المدينة سوى خمسة كيلومترات، أي كيلومترين فقط من مداخل مأرب.

وحسب المصادر فإن تسارع وتيرة الانهيارات في صفوف تحالف العدوان السعودي بجبهة مأرب دفعه إلى إنشاء مقرات جديدة لقواته خارج المدينة وسحب آلياته العسكرية من بعض المواقع مع تقدم الجيش واللجان باتجاه مركز المدينة ونجاحها في السيطرة على مواقع مهمة جديدة واغتنام ما فيها من أسلحة.

وأسفرت المواجهات المشتعلة على تخوم مدينة مأرب أيضا عن تمكن الجيش واللجان من السيطرة على مواقع جديدة في سلسلة جبال البلقبعد الانتصارات الأخيرة في جبهتي المشجح والتبة السوداء، فيما تشير المعلومات عن مقتل العشرات من مرتزقة العدوان خلال المعارك الضارية في اليومين الأخيرين بينهم ضباط وقيادات كبيرة.

ومع هذه التطورات التي تؤشر ربما على اقتراب حسم معركة مأرب، دعا بعض القيادات هنا إلى ضرورة انسحاب القوات الأجنبية منمدينة مأرب وتسليمها سلميا لتجنيبها الدمار وحقنا لدماء المدنيين.

المقالة السابقة“كيان العدو الصهيوني” في مواجهة أحداث القدس وغزة.. الاحتواء سبيلاً
المقالة التاليةمدينة مأرب.. بين التحرير أو التسليم