المشهد اليمني الأول

أعلن جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني، اعتقال مجموعة من عناصر ما يعرف بـ”زمرة هبوط إيران”، متهمة السلطات السعودية بتمويلهم.

واعتقل جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، عناصر من زمرة “هبوط إيران” المعادية للجمهورية الإسلامية، واتهم عناصرها بتلقي تمويل من السعودية والدول الغربية.

ونقلت وكالة “فارس” شبه الرسمية، عن عناصر هذه الزمرة – لم تكشف معلومات عنها – ادعوا بأنهم منشقون عن القوات المسلحة، وبثوا فيديوهات بذلك عبر “انستغرام”.

وأوضحت أن هذه المجموعة سعت منذ العام 2018 إلى “توحيد التيارات المعادية لإيران بتمويل من الحكومات الغربية والسعودية”.

ولفتت “فارس” إلى أن جل عمل هذه المجموعة يتمحور حول فبركة أخبار، وتضخيم قضايا داخلية لإثارة الفوضى.

وليست هذه المرة الأولى التي تعلن فيها طهران عن اعتقال أشخاص بدعوى إثارة الفوضى وتلقي تمويل خارجي، وتقوم بمئات عمليات الإعدام بعد محاكمات سريعة تفتقد إلى الشفافية، بحسب منظمات حقوقية.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام من إبداء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان استعداده للحوار مع إيران، بشرط أن تتنازل الأخيرة عن دعمها للفوضى والإرهاب.

وكان النائب الأول للرئيس الإيراني، “إسحاق جهانغیري” قد أكد رغبة بلاده في التوصل إلى تفاهم مع السعودية “بشكل عاجل”، لكنه دعا المملكة لوقف إجراءاتها “الهدامة”.

وقال “جهانغیري”، في تصريح أدلى به، الجمعة، خلال اجتماع عبر تطبيق “Club House”: ” نرغب في التوصل بشكل عاجل إلى تفاهم مع السعودية، لكن عليها إيقاف إجراءاتها الهدامة في المنطقة”.

المقالة السابقةصنعاء تستقبل عددا من المغرر بهم من جبهتي مأرب والحدود
المقالة التالية7 سنوات على العدوان والحصار وتعميق مأساةَ عُمَّال اليمن.. رُبع سكان اليمن بلا عمل