المشهد اليمني الأول

كشفت علياء الهذلول عن استدعاء المباحث السعودية لشقيقتها لجين لأسباب غير معروفة.

وقالت علياء في تغريدة على حسابها بتويتر  ما نصه: ” استدعت المباحث قبل قليل لجين لأسباب غير معروفة. يبدو أنها محاولة من أجل اسكاتها. يا رب احمها واحفظها من كل مكروه”.

وقالت حساب منظمة القسط لحقوق الإنسان بتويتر “تم استدعاء المدافعة عن حقوق الإنسان لجين الهذلول من قبل المباحث لأسباب غير معروفة”.

وأضاف “تم الإفراج عن الهذلول بشروط في فبراير / شباط في ظل قيود مشددة، بما في ذلك 3 سنوات من المراقبة وحظر سفر لمدة 5 سنوات”.

وعقّبت لينا الهذلول على تغريدة القسط موضحة: ” طُلب من لجين التوقيع على مستند يبلغها بقرار المحكمة العليا بتأييد حكم محكمة الاستئناف المتخصصة.”

وتساءلت :”إذا كنت تؤمن باستقلال النظام القضائي في المملكة العربية السعودية، فلماذا تم إبلاغها بحكم قانوني من قبل وكالة أمنية؟.”.

ولم يصدر تعليق رسمي من السلطات السعودية حول “استدعاء” المباحث للجين الهذلول.

وأفرج عن الهذلول بعد احتجاز لنحو ثلاث سنوات، وكانت قد تعرضت خلال فترة الاعتقال للتعذيب والتحرش الجنسي وغيره من ضروب المعاملة السيئة، فضلا عن الحبس الانفرادي، بحسب منظمات حقوقية دولية وإقليمية

وكانت محكمة في الرياض قد أمرت بسجن الهذلول 5 سنوات و8 أشهر إثر إدانتها بتهمة “التحريض على تغيير النظام” و”خدمة أطراف خارجية”، وأرفقت الحكم بوقف تنفيذه لمدة سنتين و10 أشهر، وأفرج عنها يوم 10 فبراير

لكنها تبقى قيد إفراج مشروط لـ3 سنوات، ولا يمكنها مغادرة المملكة لمدة 5 سنوات.

المقالة السابقةاستشهاد وإصابة ثلاثة مواطنين بقصف سعودي على صعدة وعدة خروقات بالحديدة
المقالة التاليةالجبير يزعم: ظهرت براءة السعودية من اختراق هاتف بيزوس.. فهل سيعتذر المسيئون؟