المشهد اليمني الأول

فقد شاب إماراتي مدخراته المالية بالكامل بعد أن تلقى مكالمة هاتفية لم تستغرق سوى 7 دقائق.

وقالت صحيفة “البيان” إن مواطنا إماراتيا شابا، يدعى راشد، فقد ما جمعه طيلة سنوات عمل فيها بجد واجتهاد بعدما تلقى اتصالاً هاتفياً من شخص ادعى أنه موظف يعمل في البنك الذي يودع لديه أمواله.

ادعى المحتال أن البنك ينفذ إجراءات تحديث للبيانات الخاصة بعملائه، ليشرع في طلب بعض المعلومات من راشد لتجديد بياناته. وتخوف راشد من أن المتصل يحاول الاحتيال عليه، إلا أن المعلومات التي قدمها عنه، جعلت راشد يطمئن للموظف، بالإضافة إلى أنه كان قد استقبل في وقت سابق رسائل من البنك، تؤكد له ضرورة تحديث بياناته.

وأثناء سير المكالمة الهاتفية عادت الشكوك لتساور ذهن وأفكار راشد، وذلك بعد أن طلب منه الموظف تزويده بكلمة المرور الخاصة به. فرفض راشد في البداية إعطاءه إياها، إلا أن الموظف أكد له أن بطاقته سيتم إيقافها إلا إذا قام بتغيير رقمه السري، ومن أجل ذلك، هو بحاجة لرقمه السري القديم، لإلغائه وإدخال رقم آخر جديد، فوافق راشد، وأنهى المكالمة.

وبعد أقل من ساعة، وردت رسالة إلى هاتف راشد مرسلة من بنكه، تفيد بسحب كامل الرصيد المالي الموجود في الحساب المصرفي، اتصل الشاب بالبنك للاستفسار عن الأمر، ليؤكد له موظفو البنك أنهم لم يقوموا بالتواصل معه، ليتأكد من أنه تعرض لعملية احتيال.

المقالة السابقةنشطاء يغردون ضد غوغل بسبب الكوفية الفلسطينية
المقالة التاليةبالتزامن مع ذكرى الوحدة اليمنية.. مايو حاضر الماضي وماضي الحاضر وعودة العنصرية ضد الشمالين في ظل وجود قوى الشر الخليجي في جنوب اليمن