المشهد اليمني الأول

اكد وزير الدولة لشئون الحوار والمصالحة الوطنية أحمد القنع ان الارض التي تتواجد فيها القوات الاماراتية او الامريكية في جزيرة ميون هي اراض محتلة، ويعتبر كل من يتواجد على الاراضي اليمنية بانه محتل.

وقال القنع في حديث لقناة العالم خلال برنامج “المشهد اليمني”: لقد تم انشاء اماكن تخزين في جزيرة ميون باشراف وتوجيه من كيان الاحتلال الاسرائيلي، مشيراً الى ان الافلام المسجلة بينت وجود عناصر من العدو الاسرائيلي في جزيرة ميون.

واوضح القنع، ان كيان العدو الاسرائيلي يحلم بالامتداد ويريد ان يكون له قواعد قريبة من دول المقاومة.

كما اكد القنع انه ليس هناك اي خلاف بين الامارات والسعودية في احتلال الجزر، حيث تحتل السعودية الكثير من محافظات اليمن وليس من الجديد ان تحتل احدى الجزر اليمنية ايضا.

من جانبه، اكد الخبير في الشؤون الاستراتيجية حسين كنعاني مقدم ان السيطرة على جزيرة ميون تمت عام 2017 من قبل القوات العسكرية السعودية التي فرضت على سكان الجزيرة المغادرة خلال شهر واحد.

وقال النعماني: ان جزيرة ميون كانت دائما محل اطماع الاستعمار البرتغالي والفرنسي والبريطاني، حيث تمتاز جزيرة ميون بموقع استراتيجي وكانت السبب في اندلاع الصراعات لتدويل منطقة البحر الاحمر.

واوضح النعماني، ان السعودية قامت عام 2017 بطرد السكان وقامت بتشييد قاعدة اتصالات بالتنسيق مع الامارات والكيان الاسرائيلي لمراقبة حركة الملاحة، مشيراً الى ان هناك توزيعا للادوار بين الامارات والسعودية بشان التواجد العسكري.

واضاف النعماني، ان المعلومات التي ادلى بها اهالي الجزيرة تفيد بان هناك في الجزيرة قوات اميركية الى جانب القوات البريطانية والاسرائيلية.

المقالة السابقةفي عدوانه على غزة.. العدو الصهيوني يقتل أكثر من 67 طفلا فلسطينيا “صور”
المقالة التاليةالأمم المتحدة: الضربات الإسرائيلية على غزة قد تمثل جرائم حرب