المشهد اليمني الأول

قال رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة في صنعاء علي العماد إن التحقيقات في قضية بلقيس الحداد مازالت مستمرة ولم تتوصل إلى النتيجة النهائية لأن القضية كبيرة جداً وعميقة وواسعة.

وطمأن العماد المساهمين في شركة “قصر السلطانة” مؤكدا أن حقوقهم سوف تعود إليهم عقب انتهاء التحقيقات وإيجاد الحلول. وأكد أن المساهمين في الشركة وصل عددهم إلى أكثر من 120 ألف مساهم، و220 مندوبة، كل واحدة منها لديها شبكة كبيرة من المساهمين ومبالغ مالية ضخمة تصل إلى عشرات المليارات.

ونوه إلى أنه تم حتى الآن الانتهاء من أربع إلى خمس حالات فقط من أصل 220، وإحدى هذه الحالات جمعت من المبالغ المالية ما يصل إلى 90 ملياراً ووزعتها بشكل متفرق على شقق وبيوت نائية وحارات، دون أن يكون هناك أي استثمار لها.

وقال العماد إن الأجهزة الأمنية استعادت 20 ملياراً من أصل 90 ملياراً كانت جمعتها مندوبة واحدة.

وأوضح أن هناك مندوبة أخرى تدعى “سحر” تقيم في مصر وهي أهم من بلقيس الحداد، وهي أول من بدأ بمشروع المساهمات والأرباح، انضمت بلقيس إليها. كما أكد أن بلقيس الحداد ترفض الإدلاء بمعلومات عن مصير 32 مليار ريال الباقية، في حين تعمل الجهات المختصة حالياً على الحصول منها على المعلومات.

وأشار إلى أنه تم الوصول إلى مبلغ 3 مليارات ريال من أموال مؤسسة “إعمار تهامة” التي تديرها فادية عقلان.

المقالة السابقةلدعم القضية الفلسطينية.. صحفيون ومثقفون يطالبون بتكتل اعلامي يمني لدعم فلسطين وكشف جرائم الكيان الصهيوني في المنطقة
المقالة التاليةرسائل اليمن بعد معركة جيزان والسيطرة على 150 كلم 2 فيها