المشهد اليمني الأول

ظهر اليوم 1 اغسطس 2021م المرتزق سلطان بن علي العرادة مايسمى بمحافظ مأرب بشريط فيديو وهو يوجه باستخدام القوة بالحال والمال والدم لضرب قبائل عبيدة على خلفية مطالبتها بحقوقها في ثروات مأرب

وظهر العرادة برفقة خالد يسلم قائد مايسمى باللواء 107 وعوض العرادة مندوب مايسمى بالامن السياسي في صافر مهددا كبرى قبائل مأرب المطالبين بحقوقهم من ثروات بلادهم .

وكانت قبائل عبيدة وبتاريخ 15 يوليو 2021م قد اصدرت بيان تطالب فية بحقوق ابناء مارب من قبائل عبيدة من ثروات نفط وغاز مارب حيث اكد ابناء قبائل عبيده رفضهم استمرار حالة العبث بخيرات وثروات بلادهم وإهدار تلك الثروات لمصالح مشاريع حزبية وسياسية ضيقة وخدمة لجهات داخلية وخارجية على حساب حرمان أبناء عبيده من خيرات بلادهم .

وطالب البيان بضرورة تمثيل أبناء عبيده في المنشآت النفطية للإشراف والمتابعة والتحقق من حجم ثروات بلادهم ويتم تمثيلهم في قطاعات الإنتاج والتوزيع والمالية .

وواضح البيان ان ابناء قبائل مارب يعانون من الحرمان والتهميش والاقصاء والعنصرية المقصودة وقد حذرت قبائل عبيدة في بيانها من استمرار تجاهل سلطات العرادة لمطالبها المشروعة وورد بالبيان ان ثروات مأرب تمنح للغريب ويحرم منها القريب

وامهلت قبائل عبيدة سلطات العرادة عشرة ايام لتنفيذ مطالبها المشروعة

.والجدير بالذكر ان ايرادات نفط وغاز مارب تورد الى مصارف خاصة لجماعة اخوان حزب الاصلاح وتهرب لاحقا الى الى تركيا وتتحول الى استثمارات وعقارات ونفقات باذخة لحفلات اعراس ابناء حزب الاصلاح في تركيا .

وشهدت الايام الماضية حشود عسكرية لابناء قبائل عبيدة لتطويق مواقع النفط والغاز في صافر منذره بمواجهات عسكرية بين الطرفين مع العلم بان ابناء قبائل عبيدة يقاتلون مع مرتزقة تحالف العدوان .

المقال السابقوثيقة: معمر الارياني يسرقُ الآثار اليمنية ويهرِّبُها إلى الغرب
المقال التاليوزير الدفاع العاطفي: نحتفظ بالعديد من المفاجآت للعدو في حال استمر في عدوانه وحصاره الباغي