المشهد اليمني الأول

أفادت الأنباء الواردة من مدينة مأرب، اليوم الخميس، عن تفشي حالة غير مسبوقة من الفوضى والاضطرابات وعمليات النهب الواسعة للأسلحة والمعدات العسكرية التابعة لقوات تحالف العدوان داخل المدينة، بالتزامن مع اقتراب قوات الجيش واللجان الشعبية من المدينة.

وقالت مصادر محلية في محافظة مأرب، إن قوات المرتزقة قامت بسحب العديد من المعدات العسكرية والأسلحة من بعض معسكراتها في المنطقة العسكرية الرابعة والسابعة التابعتان لقوات التحالف في مدينة مأرب.

وأضافت المصادر، بأن رجال القبائل نفذوا أيضاً العديد من عمليات النهب لمخازن السلاح، عقب انسحاب قوات التحالف من مناطق حريب والعبدية والجوبة.

وأوضحت المصادر، بأن سكان مدينة مأرب شاهدوا أرتال عسكرية وصلت للمدينة من جبهات حريب والعبدية والجوبة ومنها غادرت مدينة مأرب باتجاه محافظة حضرموت، قبل أن يقوم العديد من القبائل الموالون للتحالف وميليشيات الإصلاح بنهب العديد منها.

وأكدت المصادر، بأن عملية سحب الأسلحة من جبهة الجوبة ومدينة مأرب، جاءت جراء اقتراب قـوات الجيش واللجان الشعبية من المنفذ الشرقي لمحافظة مأرب من اتجاه جبل علفا الاستراتيجي وصحراء “أم ريش” جنوب شرق مديرية الجوبة.

وأشارت المصادر، إلى أن رجال قبائل مأرب نصبت الكمائن لمجندي التحالف أثناء فرارهم من المعارك في أطراف جبهة الجوبة والعبدية وحريب، باتجاه مدينة مأرب.

وأوضحت المصادر، بأن رجال القبائل، تمكنوا من نهب عتاد عسكري ضخم تابع لقـوات التحالف، بينها عربات وآليات عسكرية، ومدافع ورشاشات.

وأكدت المصادر، أن رجال القبائل نصبوا أيضاً قطاعات قبلية في الخط الرابط بين شرق مدينة مأرب ومنطقة العبر.
وتأتي عمليات نهب أسلحة وعتاد قوات التحالف، بعد سيطرة قـوات صنعاء على مديرية حريب والعديد من مناطق مديريتي الجوبة والعبدية جنوب مدينة مأرب.

المصدروكالة الصحافة اليمنية
المقال السابقصراع الأدوات.. تصعيد وتوتر بين مرتزقة السعودية والإمارات في سقطرى
المقال التاليالنظام السعودي يعاقب ناشطة اجتماعية بالسجن 18 عاما