المشهد اليمني الأول

“خاص”

الموت الجميل

بالامس الاثنين 18 اكتوبر 2021م، توفي “كولن باول” احد قتلة الشعب العراقي بالحصار والعدوان والاحتلال مارس 2003م، ثم صناعة ديمقراطية الطوائف تحت ظل القواعد العسكرية الامريكية.

وكولن باول هو من وقف في مجلس الامن الدولي ليقول افكا ان لديه الدليل الدامغ على امتلاك العراق اسلحة الدمار الشامل، وبهذه الكذبه تم العدوان والغزو والاحتلال على جثث حوالي مليون ضحية من الشعب العراقي، وبعدها اتضح ان العراق لايمتلك اسلحة الدمار الشامل ولم يحاسب ويعاقب القاتل الكاذب كولن باولن ولا امريكا ولا دول العدوان على العراق.

وبالامس توفى السفاح القاتل كولن باول والرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب انتقد وسائل الإعلام في بلاده بسبب “تغطيتها الإيجابية جدا” لوفاة وزير الخارجية الأمريكي السابق كولن باول بفيروس كورونا، وقال ترامب في بيان له: “من الرائع أن أرى كولن باول، الذي ارتكب أخطاء كبيرة في العراق والملف الذي أطلق عليه اسم أسلحة الدمار الشامل، يعامل خلال وفاته بشكل جميل من قبل وسائل الإعلام التي تنشر أخبار زائفة أتمنى أن يحدث هذا لي يوما ما”.

ووصف ترامب كولن باول بـ”الراينو كلاسيكي”، وهو اختصار باللغة الإنجليزية لعبارة “جمهوري بالاسم فقط لا الأفعال”، وأضاف: “لقد ارتكب باول الكثير من الأخطاء. قاتل والله يرحمه..

الرئيس السابق علي صالح عفاش، غدر بالرئيس الحمدي وقتله وهناك مخفيين حتي اليوم، مثل الرائد قناف زهرة، وغدر صالح بشركاء الوحدة في حرب تكفير ابناء الجنوب والحزب الاشتراكي في يوليو1994م، وسفكت دماء الالاف من الشعب بشعار الوحدة او الموت والردة والانفصال ووقوات الشرعية ولاحقا غدر صالح بالانصار ديسمبر 2017م.

والشهداء احياء عند ربهم يرزقون وبعد ذلك يقال للقاتل الله يرحمه.. واهالي الضحايا من اربعين عام لا ولم يسامحوا القاتل صالح عفاش، والوفاة لا تغسل الذنوب فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره.

رضي الله عن القاتل ورضي الله عن الشهيد

القاتل والسفاح معاوية بن ابي سفيان قتل الصحابي الجليل عمار بن ياسر وقتل اويس القرني وحجر بن عدي اولياء الله الصالحين رضوان الله عليهم والوهابية بالقول رضي الله عن القاتل ورضي الله عن الشهيد عمار بن ياسر الذي قتلته الفئة الباغية فئة السفاح معاوية بن ابي سفيان.

سلام الله على الغازي والمُحتل

وقال القوم:”سلام الله على ايام محمود نديم كنا في نعمة ونعيم”، ومحمود نديم هو اخر والي لقوى الاحتلال العثماني باليمن، وبعد خروج الاحتلال التركي من اليمن عام 1918م، انتشرت حوادث قطع الطرق والنهب والسرقة واقلاق السكينة العامة باليمن، وتزامن ذلك مع انعدام الرواتب عن الموظفين المدنيين وعسكر الجندرمة التي كانوا يتقاضون الرواتب من المُحتل العثماني فقال القوم :”سلام الله على ايام محمود نديم كنا في نعمة ونعيم”.

جياع للكرامة والعزة

مع بداية العدوان، خرج القوم بالترحيب بالمُعتدي والغازي والمُحتل، وشكرا سلمان شكرا عيال زايد، وقوات التحالف والمقاولة الشعبية، وبعد 6 سنوات خرج نفس القوم بمظاهرات ثورة الجياع ويطالبون احذية العدوان بمكافحة الفساد و و ولم يطالبوا بثورة مسلحة لتحرير البلاد من الاحتلال والخونة، ولذلك القوم هم جياع للعزة وللكرامة.

من الماضي للحاضر

من الماضي للحاضر ورضي الله عن القاتل والشهيد وسلام الله على المُحتل الجديد القديم والموت الجميل للقاتل والسفاح الامريكي كولن باول، والكل والجميع هم امتداد لمدرسة الباطل مدرسة اليهودي والمنافق لاحقا عبد لله بن ابي بن سلول، مدرسة نظام الملوك الفاسد مدرسة تل ابيب ولندن مدرسة الرياض وواشنطن مدرسة قطر وتركيا وقناة الجزيرة اخوان.

______________
المشهد اليمني الأول
المحرر السياسي
14 ربيع الاول ١٤٤٣هجرية
20 اكتوبر 2021م