المشهد اليمني الأول

ألغت الولايات المتحدة، السبت، زيارة كان ينوي مبعوثها إلى اليمن، تيم ليندركينغ، القيام بها إلى مدينة مأرب، آخر معاقل فصائل المرتزقة شمال اليمن.

وأفادت مصادر قبلية في مأرب بأن المبعوث الأمريكي كان أبلغ نهاية الأسبوع الماضي محافظ هادي المرتزق سلطان العرادة، بنيته زيارة المدينة، لكنه تراجع خلال الساعات الماضية واكتفى بإبلاغه بان اللقاء سيتم الترتيب له عبر دائرة تلفزيونية.

وجاء الغاء زيارة ليندركينغ الذي كان يحاول من خلاله رفع معنويات مقاتلي الفصائل الموالية لبلاده عقب تحذيرات وزارة الدفاع الامريكية لليندركينغ من تداعيات الزيارة، بحسب ما أورده تقرير نشر مركز واشنطن لدراسات الشرق الأدنى وهو احد اهم مراكز الأبحاث التي ترسم السياسة الامريكية في الخليج.

وأشار التقرير إلى أن الوضع في مأرب اصبح صعب جدا في ظل ما وصفها بالتطورات المتسارعة في إشارة إلى التقدم الأخير لـلجيش واللجان الشعبية واصفين الزيارة بـ”المحفوفة بالمخاطر”.

وكان ليندركينغ انتقد في تصريح صحفي في وقت سابق الجمعة تقدم قوات صنعاء في مأرب التي توعد عقب تعينه بأيام بمنع صنعاء من السيطرة على المدينة، مشيرا إلى أنها تخالف رغبة المجتمع الدولي.

وتأتي هذه التطورات في وقت حققت فيه قوات الجيش واللجان الشعبية مزيد من التقدم على مسار معركة المدينة مع سيطرتها على مديريتي العبدية والجوبة كاخر منفذ لفصائل المرتزقة الموالية لتحالف العدوان والتي تتخذ من المدنيين دروع بشرية.