أعلن العميد يحيى سريع، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل عملية عسكرية واسعة “عملية فجر الصحراء لتحرير ماتبقى من محافظة الجوف.

ونفذت القوات المسلحة، عملية عسكرية نوعية “فجر الصحراء” لتحرير ماتبقى من محافظة الجوف، وتحديداً منطقة اليتمة على الحدود مع محافظة نجران.

ونفذت الوحدات العسكرية العملية بالهجوم على قوات العدو من عدة محاور، ونجحت خلال الساعات الأولى في إرباك العدو الذي حاول الدفع بالمزيد من المرتزقة الى الخطوط الأمامية، رغم شن طيران العدوان أكثر من ستين غارة في محاولة لإعاقة تقدم الجيش واللجان الشعبية.

وحسب بيان سريع، بلغت اجمالي المساحة التي تم تحريرها خلال العملية بـ 1300كيلو متر، كما بلغت خسائر العدو العشرات ما بين قتيل ومصاب وأسير، إذ بلغ عدد القتلى 35 من المرتزقة والخونة والعملاء و 37 مصاب، وبلغ عدد الأسرى 45 اسيراً.

مشاركة الوحدات العسكرية

ونجحت القوات المسلحة في تكبيد العدو خسائر فادحة في العتاد، فقد تم اعطاب واحراق 15 آلية ومدرعة، إضافة الى اغتنام كميات كبيرة من الأسلحة المتوسطة والخفيفة.

وشاركت خلال هذه العملية النوعية مختلف الوحدات، فقد شاركت القوة الصاروخية “بعون الله” بتنفيذ عشر عمليات وسلاح الجو المسير بـ 30 عملية ضد أهداف عسكرية لتحالف العدوان داخل البلد وخارجه. كما تمكنت وحدات الدفاع الجوي من اسقاط طائرة أمريكية الصنع نوع سكان ايجل.

500 غارة

وتعرضت عدة مناطق لغارات طيران العدوان، وتجاوز عدد الغارات خلال الأسبوعين الماضيين الـ 500 غارة، حيث توزعت على العاصمة صنعاء ومأرب والجوف وصعدة والحديدة ومناطق أخرى.

وأكدت القوات المسلحة أن هذه الغارات الجوية وهذا التصعيد العسكري، يفرض عليها واجبات ومهام استثنائية للرد على الجرائم المرتكبة.
كما جددت، التأكيد على خيارات الرد المناسب على هذا التصعيد الذي سيكون الفشل أبرز نتائجه.

مشاركة أبناء الجوف

وكان لقبائل الجوف دور كبير في هذه المعركة، فقد كانوا في مقدمة الصفوف الى جانب القوات المسلحة ومجاهدي الجيش واللجان الشعبية.

وقد عانوا أبناء الجوف كثيراً من التدخلات السعودية السافرة في الجوف وفي اليمن عموماً، حيث كان السعودي يمنع أبناء الجوف وتحديداً في اليتمة من حفر حتى آبار المياه.

ويخوض أحرار وشرفاء محافظة الجوف وقبائلها الأبية الوفية بفاعلية وبشكل مستمر في معركة الحرية والاستقلال.

وأكد أبناء الجوف رفضهم في أن تظل مناطقهم تحت الاحتلال الأجنبي، كما أكدوا على موقفهم الثابت مع الشعب والوطن.

تحرير كافة الأراضي اليمنية

وأكدت القوات المسلحة، في بيان لها، أنها ومع كل أحرار الشعب اليمني ماضية بعون الله نحو تحرير كافة أراضي الجمهورية حتى تحقيق الحرية والاستقلال.

وأشارت الى أنها تراهن بعد الله عز وجل على وعي الشعب اليمني، على صموده ومواقفه المشرفة، وعلى ارتباطه بالمعركة المصيرية.