المشهد اليمني الأول

” خاص”

المالكي في شبوة

الفضيحة تركي المالكي ظهر يوم الثلاثاء 11 يناير 2022م في محافظة شبوة اليمنية النفطية الى جوار عوض الوزير العفاشي جناح مؤتمر الامارات العبرية، مغتصب صفة محافظ شبوة في مؤتمر صحفي.

وبفضيحة اكبر من الفضيحة السابقة قال ناعق العدوان التركي المالكي انه تم تمرير مشهد صواريخ الفلم الأمريكي بالخطأ ثم ناقض نفسه وقال انه خطى هامشي ومعلومات مغلوطة من المصادر واعلن ناعق العدوان تركي المالكي ومن شبوة بالمحافظ العفاشي عن بدء معركة تحرير اليمن السعيد ويصفها بانها ليست معركة عسكرية بل معركة نماء وازدهار لليمن السعيد.

العفاشي يمتدح العدوان

مغتصب صفة محافظ شبوة بقرار جمهوري من القصر الملكي السعودي عوض الوزير قال في نهاية مؤتمر المالكي ان الإنجازات العسكرية في شبوة النفطية تحققت بتحالف العدوان وتناسى العفاشي المغترب في الامارات من اول يوم عدوان ان تحالف العدوان كان يصف حزب مؤتمر صالح قرقر “عفاش” بانه حزب العائلة والتوريث.

مؤتمر العائلة والتوريث

قبل 7 سنوات عدوان شن تحالف العدوان وبقيادة اليهود والانجليز والامريكان وبالوكلاء السعودي والاماراتي عدوان على اليمن من مارس عام 2015م اسموه عاصفة الحزم لإعادة الجمهورية من قصور الامراء والملوك من عواصم الاستعمار القديم الجديد ولاحقاً اسموه “إعادة الامل” حينها كان حزب المؤتمر الشعبي العام هو حزب الحرس العائلي حزب التوريث والنهب حزب منبوذ من التحالف واذنابه بعد ثورة الشباب 11 فبراير 2011م المسروقة من السفارات والاخوان.

حينها كان الاخوان ورماد اليسار القومي والماركسي أحزاب اللقاء المشترك جنباً الى جنب العسيري والمالكي والسفراء الأمريكي والانجليزي والعدوان استمر، لا امل، ولا يحزنون، بل معاناة وقتل وتدمير وتكفير وحصار متوحش يهودي غربي اعرابي متصهين.

التحالف الحرام مع العفافيش

عندما يتحالف الأنصار مع المؤتمر يصف قوم الخيانة والارتزاق وحتى المخدوعين والمغرر بهم بانه تحالف الحرام والخيانة لدماء ثوار ثورة الشباب وان انصار الله تمام لولا تحالفهم مع حزب التوريث والعائلة وتحالف الأنصار مع قاتل الشهيد القائد هو تحالف بدواعي وطنية لصد عدوان خارجي له اهداف استعمارية صهيونية استراتيجية بغض النظر عن نوايا الغدار صالح قرقر الذي غدر من قبل بشركاء وحدة 22مايو 90م وغدر بالرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي وغدر بالأنصار بفتنة الثاني من ديسمبر 2017م، بزعيم العصابة علي عبدالله صالح قرقر “عفاش” وانتقل جزء من المؤتمر المسلح الخائن الى الساحل الغربي وكانت الوية اقزام العمالة في الساحل الغربي جنبا الى جنب عفافيش الخيانة ولهدف صهيوني كحراس للصهيونية في الساحل الغربي عامة وباب المندب خاصة.

تحالف حلال مع العفافيش

الأنصار على مقربة من حقول النفط في شبوة وحضرموت والمهرة بتحرير عسيلان وبيحان وعين وشركات النفط اليهودية بالجنسية الامريكية والانجليزية بالهلع والخوف من خسارة خيرات اليمن وكانت مسرحية إعادة التموضع بالتقهقر لأدوات الامارات الى شبوة ويراد حضرموت والمهرة يراد حقول النفط وربما الجوف ومارب.

وظهر اليوم المالكي مع عفافيش العائلة والتوريث بتحالف الحلال اليوم الحرام بالأمس لهدف صهيوني امريكي باستبدال ورقة الاخوان الخوان بورقة العفافيش الخونة وبالأصح تقديم ورقة الانتقالي والعفافيش وتأخير ورقة الاخوان الخوان وبدء مرحلة جديدة من المعاناة لليمن بعنوان تحرير اليمن السعيد بقوم يحرقون العلم اليمني رمز سيادة الجمهورية اليمنية بقوم يحمون رفع اعلام اليهود في سقطرى وباب المندب ويرفعون علم التشطير بالمحافظات الجنوبية المحتلة وعلم فدرلة العصابات العنصرية المناطقية وعلم التكفير الداعشي بأبو الحسن المصري من اصل يهودي وخالد با طرفي الإرهابيين.

لا امل ولا يمن سعيد

قال العدوان بإعادة الامل قبل سبع سنوات بالخوان الاخوان والنتيجة بالواقع لا امل بل موت بالسلاح بالحصار بالغذاء الفاسد واليوم يقول العدوان بتحرير اليمن السعيد بالعفافيش واقزام العمالة والنتيجة معروفه سلفا لقوم مؤمنين.

قالوا بمعركة الامل بدون العفافيش جزئيا، ويقولوا بمعركة اليمن السعيد بدون الاخوان جزئيا، وبنفس الوقت والمكان جميع الأدوات من الاخوان والعفافيش والتكفير هم تحت جزمة اليهود والامريكان بالوكيل السعودي الاماراتي او الوكيل التركي القطري هم القوات الموالية لشرعية الخيانة الخالدة شرعية حكومة الراقصة صافيناز والسياسي “ام عمر الارياني” ومن عاصمة المخدرات والحشيش بالشرق الأوسط مملكة بني سعود وكل وجميع الأدوات هم عبارة عن بيادق شطرنج خشبية يقدمها ويؤخرها اليهود والامريكان تبعاً لقاعدة الاستعمار الإنجليزي الصهيوني “فرق تسد”، وان الله لا يهدي القوم الظالمين ومن اصدق من الله العلي العظيم حديثا.

القوم الكاذبون

كذب الكذابين من الأعلى للأدنى من الأدنى بتركي المالكي وأذنابه من الخونة والخوان ومن كل الأطياف والألوان أذناب اليهود والامريكان بالعفافيش والاخوان ورماد اليسار الفندقي الى الوكلاء الاقليميين الى الأعلى بالأمم المتحدة وما يسمى بالمجتمع الدولي وهدفهم هو اغتيال اليمن بكيانات استعمارية ونهب الخيرات وتطبيع الخيانة بالدين الابراهيمي اليهودي المُحرف لشرائع السماء العادلة لشرائع موسى وعيسى عليهم الصلاة والسلام بشريعة خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وآله وسلم والهدف هو سيادة المفسدين بالأرض بدلا عن اسلام الرحمة للعالمين.. فهل من مدكر بتصويب دينه قبل دنياه قبل ان تضع الحرب اوزارها بقوم اولي قوة وبأس شديد ؟.. أم ان القلوب غُلف إلّا من رحم ربي سبحانه وتعالى.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المشهد اليمني الأول
المحرر السياسي
12 يناير 2022م

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا