المشهد اليمني الأول

أعلنت القــوات المسلحة اليمنية، اليوم الأربعاء، مقتل وجرح أكثر من 1300 من مرتزقة الإمارات وجماعاتها التكفيرية وتدمير 102 آلية في محافظة شبوة خلال الأيام الماضية، متوعدة بأن عواقب هذا التصعيد الكبير للإماراتي “ستكون كبيرة” و”عليهم تحمل نتائجه”.

وقال ناطق القــوات المسلحة العميد يحيى سريع، في بيان: إن “قواتنا تمكنت – بفضل الله – من إلحاق خسائر كبيرة جدا في صفوف مرتزقة ودواعش الإمارات في محافظة شبوة خلال الأيام الماضية.

وأوضحت القوات المسلحة أن عدد القتلى في صفوف مرتزقة الإمارات وجماعاتها التكفيرية بلغ “أكثر من 515 قتيل بينهم قادة وعدد الجرحى تجاوز 850 جريح وأكثر من 200 مفقود بحسب مصادر استخباراتية”.

وأشارت إلى “أن الخسائر المادية بلغت أكثر من 102 آلية ومدرعة بالإضافة إلى تدمير عدد من المدافع الكبيرة والمتطورة.

وبينت أن “مرتزقة ودواعش الإمارات تلقوا العشرات من الضربات الصاروخية التي استهدفت تجمعاتهم وخلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى في صفوفهم، لافتة إلى أنه سوف يتم توزيع ذلك تفاصيلها لاحقا.

وشددت القــوات المسلحة على أن “أبطال الجيش واللجان الشعبية يسطرون ملاحم من الجهاد والبطولة والتضحية وهم يتصدون لعناصر داعش ومرتزقة الإمارات”.

وأكدت “القوات المسلحة جهوزيتها الكاملة للدفاع عن البلد والشعب ومواجهة التصعيد الكبير للعدو الإماراتي حتى يتحقق النصر المبين لشعبنا”، مشددة على أن “عواقب هذا التصعيد الإماراتي ستكون كبيرة وعليهم تحمل نتائج تصعيدهم”.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا