أكدت مصادر اعلامية في محافظة لحج المحتلة، أن مليشيا ومرتزقة الإمارات المسماة بالانتقالي قامت أمس الأحد بقتل امرأة وبجانبها زوجها وابنائها في احدى النقاط الأمنية التابعة لها في حبيل جبر ردفان محافظة لحج المحتلة.

وقالت المصادر إلى أن مليشيا الامارات المسماة بالانتقالي قامت بإطلاق النار على حافلة كانت تقل عدد من المواطنين ما تسبب بمقتل المرأة على الفور في مشهد مأساوي لمسلسل جرائم المليشيا بحق المواطنين من النساء والأطفال في المديريات التي تسيطر عليها في المحافظات المحتلة.

وباتت النقاط الامنية لدواعش الامارات في المحافظات الجنوبية المُحتلة هي نقاط الموت للمواطن اليمني حتى النساء لم تسلم الموت حيث استشهدت بهذه الجريمة المواطنة “هيام الحوثري اليافعي” (23 عام) فور إصابتها بالرأس.

المقتولة بدم بارد قتلت برصاص جندي من ينتمي لمرتزقة ما يسمى باللواء الخامس دعم واسناد وهي في الباص أمام زوجها وابنائها، في النقطة الأمنية التابعة لمرتزقة الإمارات في منطقة حبيل جبر ردفان محافظة لحج المحتلة.

وبحسب مصادر محلية فإن الجريمة البشعة التي ارتكبتها عناصر مرتزقة الإمارات دفعت أهالي وقبائل يافع إلى الاحتشاد واتجهت بالعشرات إلى منطقة حبيل جبر وسط استنكار وإدانة الجريمة من أبناء ردفان.

واعتبر أهالي وقبائل يافع الجريمة عيب أسود وتجاوزا لكل الأعراف والعادات والتقاليد القبلية والدينية، مطالبين من المرتزقة بتسليمهم الشخص الذي أطلق النار على المرأة، مهددين بالتصعيد في حال لم يتم تسليم القاتل.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا