نظم أبناء مديريات المربع الجنوبي بمحافظة الحديدة اليوم وقفة احتجاجية حاشدة للتنديد بجرائم وتصعيد العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وعبر المشاركون في الوقفة عن رفضهم المطلق للتصعيد الأخير لدول تحالف العدوان وارتكابه المجازر البشعة بحق أبناء الشعب اليمني.

وأكدوا مواقف أبناء الشعب اليمني الثابتة والداعمة للقيادة الثورية وأبطال الجيش واللجان الشعبية.

وأستنكروا تواطؤ المنظمات الدولية والإنسانية وفي مقدمتها الأمم المتحدة وغياب الضمير العالمي والإنساني عن هذه الجرائم التي ترتكب ليل نهار بحق المدنيين اليمنيين الأبرياء وقصف المناطق الآهلة بالسكان.

وفي الوقفة أشار وكيل المحافظة مطهر يحيى الهادي إلى أن جرائم العدوان بحق المدنيين لن تزيد الشعب اليمني إلا ثباتا وصمودا في مواجهته.

معتبرا أن ما يقوم به تحالف الشر ومرتزقته من خلال التصعيد الأخير الهدف منه إذلال وتجويع وإخضاع الشعب اليمني لهيمنة دول الإحتلال والإستكبار.

وكانت مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع مديرية زبيد رفع المشاركون خلالها اللافتات ورددوا الهتافات المنددة بتصعيد تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الصهيوني لجرائمه الإرهابية بحق الشعب اليمني.

وحمل المشاركون في المسيرة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة إزاء ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم وانتهاكات بحق الشعب اليمنى منذ سبع سنوات.

مباركين عمليتي إعصار اليمن الأولى والثانية التي استهدفت مواقع مهمة وحساسة وحيوية في العمقين السعودي والإماراتي .. داعين إلى التحرك الجاد لرفد الجبهات وتعزيز انتصارات الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.

شارك في الوقفة والمسيرة مدراء مديريات المربع الجنوبي وعدد من أعضاء السلطة المحلية والمكتب الإشرافي والمشايخ والشخصيات الإجتماعية.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا