نجح صلح قبلي قاده الشيخ نصر أبو شوارب في إنهاء قضية قتل وقعت قبل عامين بين آل عافية وآل الأهنومي من قبائل عمران.

وفي الصلح أعلن أولياء المجني عليه عبدالكريم محمد سعد الله عافية العفو عن الجاني محمد منصور الأهنومي الأحمر من قبائل الأهنوم وتنازلهم عن القضية لوجه الله تعالى وتشريفاً للحاضرين.

وأشاد رئيس لجنة الوساطة الشيخ أبو شوارب ووكيل المحافظة أبو خرفشة، بموقف أولياء الدم في العفو والتنازل عن القضية، بما يعزز من تماسك الجبهة الداخلية ووحدة الصف الوطني في مواجهة العدوان.

وأشارا إلى أن معالجة القضية بطرق أخوية، يسهم في ترسيخ مبادئ وقيم التسامح والإخاء بين أبناء القبائل وتوحيد الصف وجمع الكلمة، خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

ونوه أبو شوارب وأبو خرفشة بتجاوب أبناء القبائل في حل النزاعات وقضايا الثارات، ما يعكس مدى الوعي بأهمية حل القضايا الاجتماعية وحقن الدماء. وأكدا ضرورة حل كافة القضايا العالقة بين أبناء القبائل اليمنية، وتفويت الفرصة على قوى العدوان، التربص بالوطن وأمنه واستقراره والسلم الاجتماعي.

وقد ثمن الحاضرون من المشايخ والوجهاء والأعيان موقف آل عافية من قبائل حجز عمران في عفوهم عن الجاني، خاصة في هذه الأيام الفضيلة من شهر رمضان، ما يؤكد حرصهم على ابتغاء الثواب والأجر من الله وإغلاق ملف القضية.

حضر الصلح القبلي مسؤول مجلس التلاحم القبلي بعمران نايف الحايطي ومدير فرع هيئة شؤون القبائل الشيخ عبدالله العسمي وعدد من مشايخ وعقال قبائل حاشد وبكيل.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا