جدد وزير النقل، عبدالوهاب يحيى الدرة، التأكيد على جهوزية مطار صنعاء الدولي التشغيلية الفنية والمهنية، لاستقبال كافة الرحلات المدنية والتجارية.

وأشاد وزير النقل، خلال زيارته اليوم لمطار صنعاء ومعه وكيل هيئة الطيران المدني والأرصاد رائد جبل ومدير مطار صنعاء خالد الشايف، بجهود قيادة هيئة الطيران المدني في الحفاظ على جهوزية عمل المطار الفنية، والتطوير والتحديث لمرافقه بشكل عام، وفقا للاشتراطات والمتطلبات الدولية، المعمول بها في المطارات العالمية ومنظمة الطيران المدني “الايكاو”.

وأشار إلى أن مطار صنعاء يقدم خدمات ملاحية جوية لطائرات الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها، والمنظمات الدولية الإنسانية العاملة في اليمن بشكل يومي، بكوادر يمنية مؤهلة بشهادة موظفي الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية، الذين يغادرون ويصلون مطار صنعاء.

وقال: “مطار صنعاء يعمل بمهنية وحيادية تامة في خدماته الملاحية الجوية والخدمات الأرضية التي يقدمها للرحلات الأممية والمنظمات الإنسانية”.. موضحا أن المطار يستقبل ست إلى سبع رحلات تابعة للأمم المتحدة، والمنظمات الإنسانية العاملة في اليمن بشكل يومي.

واعتبر وزير النقل زيارته اليوم للمطار رسالة للعالم والأمم المتحدة بمدى التزام صنعاء بما جاء بالهدنة الإنسانية التي بقي منها عشرون يوما، والمفترض تسيير الرحلات بشكل يومي دون أي قيود أو تحديد، كحق من حقوق الإنسان في التنقل من أقرب المطارات اليه.

واطلع الوزير الدرة خلال الزيارة على جاهزية صالات المسافرين والمدرج الرئيسي لهبوط وإقلاع الطائرات وجاهزية الخدمات الأرضية والمرافق التي تقدّم خدمات ملاحية جوية تضمن أمن وسلامة المسافرين والطائرات.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا