انفوجرافيك.. وزارة الداخلية تعلن إنجازاتها الأمنية وإفشالها مخططات العدوان خلال تسعة أعوام من الصمود

14

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الإثنين، إنجازاتها الأمنية وإفشالها لمخططات العدوان خلال تسعة أعوام من الصمود، مؤكدة تحقيق350 ألف و82 إنجازاً أمنياً، وإفشال 354 عملية انتحارية للعناصر التكفيرية وضبط وتفكيك 3 آلاف و693 عبوة ناسفة ومتفجرات، وإلقاء القبض على ألف و160عنصراً تابعا للجماعات التكفيرية “القاعدة وداعش”.

وقال متحدث وزارة الداخلية العميد عبدالخالق العجري، في بيان: ندشن العام العاشر على التوالي من الصمود، وقد حققت وزارة الداخلية وكل قطاعاتها ووحداتها إنجازات متميزة. وأضاف أن العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته، راهن على تحقيق انتصارات عبر اختراق الجبهة الداخلية وخسر ذلك الرهان، مشددا على أن وزارة الداخلية كانت العين الساهرة التي حافظت على الأمن والاستقرار والسكينة العامة في المحافظات الحرة.

وأكد العجري أن “وزارة الداخلية أحبطت جرائم العدو ومرتزقته وأدواته الإرهابية كداعش والقاعدة، وأحبطت عملياته الإجرامية التي حاولت استهداف الأسواق والأماكن العامة والطرقات والمؤسسات الخدمية”. وأوضح متحدث وزارة الداخلية أن الإنجازات الأمنية خلال تسعة أعوام من الصمود في العاصمة صنعاء والمحافظات الحرة بلغت 350 ألف و82 إنجازاً أمنياً.

ملاحقة الجماعات التكفيرية وخلاليا العدو

وبين العجري أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط ألف و782 خلية تابعة للعدوان كانت تخطط لتنفيذ مخططات تخريبية واغتيالات في العاصمة صنعاء والمحافظات الحرة. وقال: تم بفضل الله إفشال 354 عملية انتحارية للعناصر التكفيرية كانت تستهدف المواطنين في الأماكن العامة، مشيرا إلى أنه تم ضبط وتفكيك 3 آلاف و693 عبوة ناسفة ومتفجرات كانت قد أعدتها العناصر التابعة للعدوان لاستهداف حياة المواطنين في الطرقات والأماكن العامة.

ولفت إلى ضبط ألف و160عنصراً تابعا للجماعات التكفيرية، و23 ألف و508 عناصر جندهم العدوان للقيام بعمليات تخريبية تستهدف الأمن والاستقرار، كما تم إلقاء القبض على ألفين و157 عنصرا جندهم العدوان للقيام بعمليات الرصد وتحديد الأهداف. وفي السياق أوضح متحدث وزارة الداخلية أنه تم إسناد القوات المسلحة والمشاركة القتالية في المحاور وجبهات القتال بـ 106 آلاف و201 ضابط وفرد.

مكافحة الجريمة وحفظ السكينة العامة

وبشأن مكافحة الجريمة وضبط مرتكبيها أوضح العميد العجري أن وزارة الداخلية نفذت 13 ألف و943 عملية ضبطت في مجال مكافحة المخدرات منذ بداية العدوان على اليمن. وتمكن رجال الشرطة من ضبط مئات الأطنان من الحشيش المخدر وكميات كبيرة من أصناف المخدرات الأخرى والخمور، وجميعها كانت قادمة من المناطق التي يسيطر عليها العدوان ومرتزقته.

وضبطت الأجهزة الأمنية 235 ألف و384 جريمة جسيمة، وألف و184 عملية ضبط جريمة تزوير وتزييف، فيما نفذ رجال الشرطة 23 ألف 988 عملية ضبط واستعادة مسروقات، و514 عملية ضبط جرائم قطع الطريق. وأشار متحدث وزارة الداخلية إلى أن عدد العصابات الإجرامية المنظمة التي تم ضبطها خلال تسعة أعوام بلغ ألفاً و59 عصابة، تنوع نشاطها ما بين السرقة والسطو، والسرقة بالإكراه والتزوير والحرابة وغيرها من الجرائم.

ولفت إلى أنه تم تنفيذ 324 عملية ضبط أدوية منتهية الصلاحية، و650 عملية ضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية، و تنفيذ 26 ألف و112عملية إحباط تهريب بضائع مختلفة، وضبط 5 آلاف و357 مخالفة جمركية. وبيَّن أن وزارة الداخلية أعدت 14 ألف و291 خطة أمنية، تكللت بالنجاح، وكان لها دوراً رئيساً في نجاح مهمة وزارة الداخلية المتمثلة في حفظ الأمن والاستقرار.

ونفذت وزارة الداخلية 118 ألف و906 مهام حماية أمنية، و111 ألف و420 حملة تأمين فعاليات وأنشطة ومسيرات شعبية ورسمية، و33 ألف و973 مهمة قتالية. وفي مجال التأهيل والتعبئة العامة أقامت وزارة الداخلية 82 ألف و174 برنامجا ثقافيا و29 ألف و596 ورشة و122ألف و925 محاضرة تعبويه.

ونوهت وزارة الداخلية أن مركز الشكاوى والبلاغات استقبل منذ التأسيس 44 ألف و692 شكوى أنجز منها 42 ألف و145 شكوى، في حين تم استبعاد ألف و640 شكوى؛ اتضح أنها كيدية، فيما لازالت (907) شكاوى قيد المتابعة.

الخدمات المقدمة للمواطنين

أوضح متحدث وزارة الداخلية أن مصلحة الدفاع المدني نفذت ألفاً و499 عملية إنقاذ، وألفاً و992 مهمة إخماد خريق. وأصدرت مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني 5 ملايين و883 ألف و422 بطاقة شخصية، و355 ألف و756 بطاقة عائلية، ومليوني، و736 ألف و660 شهادة ميلاد.

فيما أصدرت مصلحة الهجرة والجوازات 226 ألفاً و88 جواز سفر، وقامت بترحيل 16 ألفاً و137 من المهاجرين غير الشرعيين، وأصدرت 40 ألفاً و808 تأشيرات إقامة. كما أصدرت الإدارة العامة للمرور 487 ألف و295 لوحة معدنية، و319 ألف و194 رخصة قيادة، و119 ألف و773 إصدار ملكية، و346 ألف و749 كروت سيارات.

وفي ختام البيان، جددت وزارة الداخلية العهد والولاء لله ولرسوله وللسيد القائد يحفظه الله، بأنها ستكون الحصن الحصين للجبهة الداخلية ولن تدّخر جهدا في حماية المواطنين والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.

وشدد العميد العجري على أن وزارة الداخلية ستكون قريبة من جميع أفراد المجتمع وحريصة على تطوير خدماتها المقدمة للمواطنين والإحسان إليهم والعمل بكل رقي وإخلاص وتفان. وأكد أن وزارة الداخلية لن تألو جهدا في تحقيق الأمن والاستقرار في العاصمة والمحافظات والمدن الحرة، والحفاظ على ممتلكات المواطنين وتعزيز السكينة العامة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا