كما ورد

قبل حوالي سنتين تقريباً اجرت قناة المهرية الفضائية المحسوبه على الاخوان مقابلة مع الشيخ /علي سالم الحريزي وكيل محافظة المهرة السابق وقائد حرس الحدود السابق وحاليا وحينها رئيس لجنة الاعتصام السلمي في محافظة المهرة واجرى الحوار المذيع عارف الصرمي ولاهمية اللقاء نورد جزء مماورد فيه كالتالي :

الشيخ الحريزي : معركتنا مع الاحتلال السعودي وشيكة.

المذيع الصرمي : اذاً معركة من ؟ معركة المهرة!
الحريزي : معركة اليمن انا يمني انا اتكلم معك بصفتي يمني وهذة المحافظة يمنية وانا متأكد كل التأكيد ان اليمنيين بايشتركوا في تحريرها من السعودية وسنحرر المهرة مهما كان

الصرمي : الشيخ علي الحريزي حينما اسمعك تخاطبني بهذة اللغة افاجأ بالحقيقة هذة ليست لغة الفريق اليمني في منظومة الشرعية ليست لغة الاحزاب السياسية اليمنية الوطنية ليست لغة السلك الدبلوماسي العربي والاجنبي في اليمن .. ربما انها الى حد ما لغة الحوثي هل هناك تقارب بينك وبين الجماعة الحوثية ؟

الحريزي : اى انسان وطني في الساحة إن كان حوثي إن كان اصلاحي ان كان ناصري ان كان اشتراكي يدعوا الى اخراج المُحتل هذا صاحبي.
الصرمي: اذاً اقراء لي موقفك وقراءتك لجماعة الحوثي .

الحريزي : انا اعتبر جماعة الحوثي انصار الله يمنيين اى اخطاء يجب ان تعالج في اطار اليمن وليس بغزو خارجي واذا كان انصار الله عملوا انقلاب اليمن لاتحتاج الى معركة من الجيران تحتاج الى دعم مادي وسياسي وحوار بين الفرقاء اليمنيين فهذا هو النتيجة في كل انحاء العالم تحصل انقلابات .

الصرمي:هل تعتقد ان الحوثي جاهز لاى حوار ؟

الحريزي: انا اعتقد…..مذيع قناة المهرية الاخوانية الصرمي ال يقاطع ويقول: ياسيدي جرت ماراثونات من الحوار الكويت اولاً وثانياً ثم جنيف اولاً وثانياً يبدو اننا في رحلة طويلة الامد في حوار مع جماعة لاتقبل إلا السلاح .

الشيخ الحريزي: استاذ عارف كل الوفود التي تأتي من الشرعية الى السويد الى الكويت هي تتكلم بلغة السعودية والامارات ولن تتكلم بلغة الوطنية اطلاقاً….مذيع قناة المهرية الاخوانية يقاطع ويسأل : ماهي اللغة الوطنية ؟
الشيخ الحريزي :

اللغة الوطنية إن تخرج من عباءة المُحتل دولة تحتل لك وتريد منك ان تتفاوض لتعالج اليمني.

” انتهي الاقتباس من مقابلة قناة المهرية الاخوانية مع الشيخ علي الحريزي والمحاور الاعلامي عارف الصرمي”

عراقة يمنية وثقافة غربية.

بالفعل هي مناظرة وليست مقابلة بكل المقاييس والمعايير وصالحة لكل زمان ومكان مقابلة بين المُفرط وبصفاقة وبين المُتمسك وبرجولة
بين الشكل الاصيل والشكل الهزيل
بين كرافته مستورده وبين العسيب اليمني الاصيل
بين بنطلون غربي دخيل وبين الثوب العربي الاصيل .
بين الشعر والاكسشوار والمظاهر وبين الشموخ وبالمشدة والسماطة اليمانية.

وحدث ولاحرج سقط اصحاب الشهادات والبنطلونات والكرافات امام منطق وفصاحة وبلاغة ولغة اهل اليمن يمن العرب الاقحاح وبالهوية اليمانية الايمانية النصر والانتصار قادم لامحالة ولاعزاء لقوم لايعرفون معنى لغة الوطنية اليمنية ولايفقهون الهوية الايمانية فبئس لقوم الكرافتة والنطلون وحبذا ونعمّ باهل اليمن يمن الانصار والايمان والعرب الاقحاح.

المشهد اليمني الاول
المحرر السياسي
13مايو2022م

11 views

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا