قصيدة (دورات الاشبال)

الشاعر | صقر اللاحجي
إنتاج | إتحاد الشعراء والمنشدين 1443هـ

‏اهــتم يــاشعبي بــدورات الاشبال
الــحرب قــادم والــمراحل خطيرة

قــواعد الــتعليم تحريض الاطفال
فــي كــره امــريكا وحب المسيرة

الــجيل هــذا فــاتحة كل الاجيال
الــقــادمه فــي مــعركتنا الاخــيرة

شــد الــولد لــلحق في حين لازال
طــاهر عــلى الفطره نقي السريرة

ووجــهــه لاحــيــث يــتوجه الآل
وحــمــله هـــم الــقضايا الــكبيره

واشــعل دمه بالكره للباطل اشعال
وفــلّــله لالـــراس عـــزة وغــيرة

ومــثلما تــكسيه بــالثوب والشال
اكــسيه ب لــباس الهدى والبصيرة

عــدونا فــي مسخ الاجيال شغال
ومــصعد الــتضليل بــاعلى وتيرة

واولادنــا عــرضه لــتٲثيره الضال
لا تــنظروا لــلامر نــظرة قــصيرة

غصن الطفولة قابل الميل وان مال
لــلحق بــايثمر فــي الــحق خيره

وان مــال لــلباطل مــع كــل بطال
بــايــنفخ الــباطل شــراره وكــيره

حدد مصير ابنك من الان في حال
بــيــدك الــقــدرة تــحدد مــصيره

شمس العمر لاغربت وقت الاصال
مــاعاد بــاترجع لــوقت الــظهيره

الــمسخ مآخذ عدة انواع واشكال
والــغزو مــستخدم وســايل كثيرة

قــد ربــما يــستهدف ابنك بجوال
يــحطم اخــلاقه ويــقتل ضــميره

يــاشعبنا الــمغوار في ضل الاهوال
مــعــنا عــلــم قــايم ولــله خــيرة

افــتح مــراكز صــيفية مثلما قال
واحــشد لــها فــي كل قرية وديرة

ابــدا وربــي بــا يبارك في الاعمال
لا يــيأسك مــر الــظروف المريرة

هــذي مــسيرتنا مــن الجال للجال
كــانــت بــدايتها مــراكز صــغيرة

مـــلازم الــســيد لــها دور فــعال
تــجعل عــقول اطــفالنا مستنيرة

مــن هــذي الاشبال باتخرج ابطال
كــما خــرج طــه الــمداني وغيره

اجــيال بــاتصعد من ايات الانفال
وجــيــوش جــرارة وامــة غــفيرة

لــها هــدف ســامي وغايات وامال
تــرمي لــتحرير الــشعوب الاسيرة

لا تــهجع امــريكا ويــهدئ لها بال
ولا يــنــم كــافــر وعــينه قــريرة

اشــبــالنا قـــادات لــلغد ورجــال
تــكــون بــالنصر الالــهي جــديرة

فــي معركتنا الدايمة ضد الاضلال
الــسيد الــبندق وهــولا الــذخيرة

 

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا