اقتحم مستوطنون، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الاقصى المبارك، بالتزامن مع الذكرى الـ 74 للنكبة. وأفادت مصادر فلسطينية بأن المستوطنين اقتحموا المسجد الاقصى من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من قوات العدو، وتصدى لهم المرابطون بالصلوات والتكبيرات.

وتأتي هذه الاقتحامات في ذكرى النكبة الـ 74، وهي استجابة لدعوات “جماعات الهيكل” المزعوم لجمهورها إلى “اقتحام مركزي” للمسجد الأقصى المبارك غدًا الأحد، بمناسبة ما يسمى بـ”الفصح العبري الثاني”.

ونشرت الجماعات المتطرفة عبر صفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي، دعوة للمستوطنين المتطرفين لاقتحام المسجد الأقصى خلال ساعات الاقتحام اليومية. في المقابل، وجه ناشطون ومقدسيون دعوات لتكثيف الرباط والتواجد في المسجد الأقصى، والتصدي لاقتحامات المستوطنين غدًا، وإفشال مخططات التهويد في مدينة القدس المحتلة.

وتفرض شرطة العدو قيودًا مشددة على دخول الفلسطينيين من أهل القدس والداخل المحتل للأقصى، وتحتجز هويات بعضهم عند البوابات الخارجية، فيما تبعد العشرات عنه لفترات متفاوتة

حملة اعتقالات ومداهمات

اعتقلت قوات العدو الصهيوني، فجر اليوم الأحد، سبعة مواطنين فلسطينيين على الأقل ، بينهم خمسة أسرى سابقين من الضفة الغربية.

وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات العدو اعتقلت شابا من مخيم الجلزون شمال رام الله، وشابا من قرية جفنا برام الله أيضا. كما اعتقلت قوات العدو خمسة أسرى سابقين من منطقة الخليل، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا