المشهد اليمني الأول/

أليست فلسطين هي البوصلة التي تحدد الحق من الباطل …

أليس محور المقاومة و اعلام ال البيت صاروا متفردين بمعاداة الصهاينة و الأمريكان دول الاستكبار و الاستعمار ..

أليس گل أعداء محور المقاومة من الوهابية العربية يتسابقون على إرضاء امريكا و اسرائيل و يريدون تقديم القضية الفلسطينية كقربان لتحالفهم الصهيواعرابي الغير معلن ضد إيران و محور المقاومة ..

ألم نواجه إسرائيل تحت راية الاشتراكية و القطرية القومية والعروبة و بلينا بالهزيمة التي اسميناها نكبة و نكسة ..

ألم يتحقق النصر الوحيد و اليتيم لنا في وجه إسرائيل تحت راية علم من ال البيت الا وهو السيد حسن نصرالله قائد حزب الله ..

إذن على كل من لا يزال يؤمن بالحق الكامن في هذا الدين و هذه الأمة و هذه القضية أن يلزم أهل الحق وأن يوالي ال البيت لمواجهة الصهاينة و الأمريكان ومن يتولهم من العربان والمنافقين. ..

فهذا زمن كشف الحقائق وكل شيء أصبح واضح لا يحتاج لتوضيح … فلا حياد في هذه المعركة مع الصهاينة فإما أن تكون مع الأسلام أو مع الصهاينة و الأمريكان .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم: سليمان عويدين الغولي

إضافة تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا